05:48 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    حوارات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال المهندس يحيى زكي رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، إن التوقيع على العقد التشغيلي للمنطقة الصناعية الروسية بمصر يمكن أن يتم قبل نهاية العام الجاري.

    وكشف زكي في حواره مع "سبوتنيك"، العديد من التفاصيل حول المنطقة الصناعية الروسية والفترات الزمنية الخاصة بالتشغيل وتجهيز البنى التحتية، وكذلك فيما يتعلق برغبة بعض شركات العمل في منطقة العين السخنة... إلى نص الحوار

    ما هي تفاصيل الاتفاق الذي تم التوصل إليه لتوسيع نطاق المنطقة الروسية خلال زيارتكم الأخيرة؟

    الاتفاقية الإطارية الموقعة بين الدولتين كانت بنحو 5 مليون 250 ألف متر في منطقة شرق بورسعيد.

    أما ما تم الاتفاق عليه في الزيارة الأخيرة لموسكو يتعلق بامتداد جزء من هذه المساحة إلى منطقة العين السخنة، بناء على رغبة الجانب الروسي، أو بعض الشركات التي ترغب في العمل في العين السخنة.

    وخلال الزيارة اتفقنا على أن جزء من هذه المساحة سيكون بالعين السخنة، ونعمل في الوقت الراهن على تحديد الموقع المحدد خلال الشهر الجاري.

    متى يتم توقيع العقد النهائي لتأسيس الشركة الخاصة بإدارة المنطقة الصناعية الروسية؟

    الموقع فعليا حتى الآن هي اتفاقية إطارية بين الدولتين، ولكن يجب أن يكون هناك ما يطلق عليه العقد التشغيلي للمنطقة الروسية، وستقوم جهات من الدولتين بالتوقيع عليه، حيث يرى التوافق على بنوده، فيما ينتظر توقيعه قبل نهاية العام 2021.

    من المقرر أن تستقبل المنطقة الاقتصادية وفد روسي رفيع المستوى خلال أغسطس... ما هي مهام الوفد والبنود التي سيبحثها؟

    الوفد سيزور منطقة العين السخنة للتعرف عليها، خاصة بعد الاتفاق على الامتداد لمنطقة السخنة، ويشاهد الأراضي المتاحة لتحديد الموقع النهائي في المنطقة، وكذلك الاطلاع على المرافق والخدمات بالمنطقة، وهي فرصة جيدة للشركات الراغبة في العمل في المنطقة.

    كما سيلتقي الوفد بالمسؤولين بالمنطقة، وزيارة الميناء، بغرض التواصل والإعداد للعمل العام القادم.

    أيضا تستقبل الهيئة الاقتصادية لقناة السويس مع مطلع سبتمبر القادم شركات روسية ورجال أعمال ومستثمرين هل هناك حصر لعدد الشركات ورجال الاعمال الذين سيزورون؟

    لا يوجد عدد محدد بالنسبة للشركات، حيث سيتم التنسيق طبقا لرغبات الشركات، ونحن لدينا الاستعداد الكامل لتلقي كافة طلبات الشركات المصاحبة للوفد.

    حسب المؤشرات السابقة تبلغ الاستثمارات الروسية المتوقعة في المنطقة الصناعية الجديدة بشرق بورسعيد بنحو 7 مليارات دولار...هل زادت هذه النسبة في الوقت الراهن بعد التوسعة؟

    الحديث عن الأرقام المالية يحتاج لبعض الوقت، خاصة أن هناك العديد من الشركات وكل شركة يمكن أن يكون لديها استمارات متنوعة سواء في المباني أو إنشاء المصانع أو استمارات أخرى.

    بالطبع الحديث عن أرقام محددة يمكن بعد أن تصبح لدينا قائمة نهائية بالشركات وحجم الاستثمارات.

    بشأن القطاعات التصنيعية المستهدفة داخل المنطقة الصناعية الروسية وهي صناعة السيارات والأدوية والمعدات...ما أبرز التفاصيل حول هذه القطاعات حجم الاستثمارات في كل قطاع أو عدد الشركات؟

    كل هذه الصناعات متاحة مع غيرها من الصناعات، إلا انه لا يوجد عقود تشغيلية نهائية بعد، خاصة أنه من المرتقب توقيع العقد التشغيلي الخاص بتطوير المنطقة في المرحلة الأولى.

    ومن ثم الاتفاق على قواعد القبول والصناعات المحددة، ومدى فرص التصدير وفرص التعاون مع السوق المحلي سيكون لدينا قائمة من الشركات المتنوعة.

    أما فيما يتعلق بالشركات التي أبدت اهتمامها وقد تكون متواجدة بالزيارة هي شركات متنوعة في مجالات مختلفة.

    ما هي الخطوات التنفيذية لبدء عمل المنطقة الروسية والتوقيت؟

    بداية العام المقبل، وقد تكون خلال الربع الأول أو الثاني على اقصى تقدير، سيبدأ العمل في البنية التحتية الداخلية للمنطقة، مع بدء بعض المشغلين الذين سيبدأون العمل في الأراضي الخاصة بهم.

    هل تم تجهيز المنطقة بالكامل في الوقت الراهن...أم ما هي النسبة التي تم تجهيزها؟

    لا توجد مساحة محددة حيث سيتم تسليم المساحة كاملة للجانب الروسي، حيث يقوم بعد ذلك بتقسيمها طبقا لاحتياجات الشركات المنتظر وجودها في المنطقة.

    ما حجم الاستثمارات الصينية أيضا بالنسبة للمنطقة الصناعية لقناة السويس...وهل من اجتماعات او توقيع أي مذكرات أو عقود خلال العام الجاري؟

    لا يوجد أرقام محددة، خاصة أن كل عام تكون هناك استثمارات جديدة، تعتمد على حسب الشركات التي تبدأ في العمل.

    الأسبوع الماضي كانت هناك شركة جديدة باستمارات نحو 30 مليون دولار، في المنطقة الاقتصادية، ودائما ما نستقبل طلبات من شركات مختلفة.

    ونعمل دائما على اجتذاب شركات من جنسيات متنوعة من أجل توطين الصناعات في المنطقة الاقتصادية، ليكون لديها فرص التصدير وفرص التعامل مع السوق المحلي.

    ما حجم الاستثمارات الكلية المستهدفة من المنطقة وحجم استثمارات الشركات المصرية في المنطقة وهل هناك نسب محددة؟

    لا يوجد أي نسب محددة، الامر متاح ومفتوح للجميع، حيث لا يوجد أي تحديد لنسب لدولة أو لجنسية مختلفة، حيث تتاح المنطقة للعمل للجميع.

    ما الفوائد الاقتصادية للبلدين من مثل هذه الخطوة خلال السنوات المقبلة؟

    الجانب الروسي يستفيد من وجود أول منطقة صناعية روسيا خارج حدود روسيا.

    كما أن وجودها في المنطقة الصناعية حول قناة السويس يمنحها إمكانية للتواجد في منطقة واعدة وقريبة من ممر مائي وموانئ جاهزة، ويتيح التواصل مع المنطقة الإفريقية والإقليمية، ويختصر الكير في ظل عوامل مناخية متميزة.

    أما الجانب المصري يستفيد توطين الصناعات وتشغيل العمالة وتشغيل الموانئ بشكل جيد، وبالتالي هناك استفادة مشتركة من وجود منطقة صناعية واستمارات روسية.

    هل الاتفاق يجعل مرور البضائع الروسية إلى السوق المصرية دون رسوم جمركية؟ وكذلك تمرير المنتجات الروسية إلى الدول المجاورة؟

    هناك اختلاف بين أمرين، حيث أن التعامل مع المنطقة الإقليمية أو الإفريقية أو التصدير من المنطقة الاقتصادية إلى أي منطقة خارج مصر، هو متاح لكافة الشركات.

    أما التعامل مع السوق المحلي يخضع إلى قواعد محددة كما هو الحال لكافة الشركات، حيث نتعامل مع كافة الشركات في المنطقة الاقتصادية بنفس الكيفية والمقياس، وهي معاملة واحدة.

    حوار/ محمد حميدة

     

    انظر أيضا:

    مصر: خبير اقتصادي يتوقع انخفاض إيرادات قناة السويس خلال الأشهر القادمة
    أنباء عن منع مرور السفن القطرية عبر المنطقة الاقتصادية في قناة السويس
    قناة السويس تعلن عن تدشين أول منطقة اقتصادية بولندية
    "اقتصادية قناة السويس": مدة حق الانتفاع في المنطقة الصناعية 50 عاما قابلة للتجديد
    وزير خارجية ماليزيا يبحث مع رئيس "اقتصادية" قناة السويس فرص الاستثمار بالمنطقة
    ضغوط تصاعدية... اقتصادي يكشف مشكلة بسبب تعطل الملاحة في قناة السويس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook