01:33 25 مايو/ أيار 2018
مباشر
    قضايا عربية

    السليمان: الانتصارات العسكرية هي التي تصنع الحل السياسي

    قضايا عربية
    انسخ الرابط
    0 33

    الضيف الأول: الدكتور سليمان السليمان، مستشار مجلس الوزراء السوري الضيف الثاني: خالد العبود، أمين سر مجلس الشعب السوري

    إعداد وتقديم: لبنى الخولي

    السليمان: سقطت الأقنعة التي وقفت في وجه وحدة التراب السوري

    العبود: السياسة لا تنتج ذاتها إنما الانتصار الميداني هو الفيصل

    قال الدكتور سليمان السليمان، مستشار مجلس الوزراء السوري لـ"سبوتنيك" إن الحل العسكري هو من يصنع الحل السياسي، ولولا انتصارات الجيش العربي السوري بمساندة ومراقبة الحلفاء والأصدقاء الروس في حلب، ما كنا سنصل للحل السياسي ولاسيما التنازل من قبل الأطراف المعادية لسوريه والتي تريد تدمير سوريه والمنطقة.

    وأكد أن، قلنا مرارا وتكرارا إن سورية هي خط الصد الأول واذا اهتزت سورية ستتصدع المنطقة بأكملها، مضيفا ان الانتصارات هي التي اوصلتنا ايضا لمرحلة متقدمة من المفاوضات والمباحثات التي  افضت  بالمصالحة.

    وأضاف ان تلك المباحثات التي ترسخ مبدأ وقف اطلاق النار من قبل المجموعات المسلحة هي قرارات نافذة وتحت الرقابة وفي حالة الخرق سيكون هناك اجراءات عقابية لمن ينتهك الهدنة من أجل حقن الدماء.

    وأشار الى ان المجموعات الإرهابية لها قيادات فردية وليست موحدة وتنفذ اجندات خارجية واذا كانت تلك المجموعات تأتمر لقيادة ومرجعية واحدة لكان الأمر اسهل.

    واستطرد قائلا: إن كل التهم والتقارير التي كانت تتحدث عن استخدام الجيش العربي السوري للسلاح الكيمائي بشتى اشكاله المحرم دوليا في محاولة لشيطنة الدولة السورية والتسويق بانها تقتل شعبها الأن سقطت كل الأقنعة وتبين ان من كان يستخدمها الإرهابيون بدعم خارجي، مشيرا الى ان الجيش السوري بالأمس في حلب وغدا في دير الزور والرقه حسب تحديد القيادة العسكرية. 

    وفي ذات السياق قال خالد عبود، امين سر مجلس الشعب السوري لـ"سبوتنيك" إن السياسة لا تنتج ذاتها انما الميدان العسكري هو من ينتجها ويحدد الخرائط السياسية وهذا ما وضح جليا في الانتصار الاستراتيجي العسكري الميداني في حلب.

    وأكد أن العراقيل التي تحاول اجهاض محادثات استانا وجنيف من قبل الأطراف الأخرى ومن يدعمها لن تستمر.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik