Widgets Magazine
11:46 21 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    بين السطور

    لماذا قررت "المغرب" قطع العلاقات مع "إيران" في هذا التوقيت

    بين السطور
    انسخ الرابط
    0 13

    ضيوف الحلقة من المغرب: الموسوي العجلاوي أستاذ التاريخ المعاصر بجامعة محمد الخامس بـ"الرباط"، من الجزائر: سي سالم مدير التليفزيون الصحراوي، من إيران ...الدكتور حسين رويران المحلل السياسي، من لبنان:..سالم زهران مدير مركز الارتكاز الإعلامي

    سبوتنيك. أزمة جديدة بين المغرب وإيران بسبب جبهة البوليساريو، حيث أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة إن بلاده ستقطع علاقاتها مع إيران بسبب دعم طهران لجبهة البوليساريو التي تسعى لاستقلال الصحراء الغربية.

     بينمت أصدر حزب الله بيانا نفي فيه هذه المزاعم والاتهامات جملة وتفصيلاً. وأضاف بيان الحزب أنه "يعتبر أنه من المؤسف أن يلجأ المغرب بفعل ضغوط أمريكية وإسرائيلية وسعودية لتوجيه هذه الاتهامات الباطلة.

    كما نفت إيران من خلال سفارتها بالجزائر هذه الادعاءات، واصفها بالباطلة.

    تعقيبًأ على ذلك، قال الدكتور الموسوي العجلاوي أستاذ التاريخ المعاصر بجامعة "الرباط" المغربية، في حديثه مع برنامج "بين السطور" المذاع عبر أثير "سبوتنيك"، إن وزير خارجية المغرب زار إيران وعرض دلائل تثبت تورط شخص إيراني يعمل بسفارة طهران بالجزائر في دعم البوليساريو على وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، لكن وزارة خارجية إيران قالت أنها لا تعرف هذا الشخص، ولكن هناك وثائق مغربية أيضًا تقول إنه ربما يكون من المخابرات الإيرانية".

    في سياق متصل، ارجع سي سالم مدير التلفزيون الصحراوي، قرار المغرب بقطع العلاقات مع إيران إلى "الظروف الصعبة التي تمر بها المغرب، حيث خروج المظاهرات في منطقة جرادة والحسيمة، كذلك ملفات المعتقلين ومنهم الصحفيين، فضلًا عن الأزمة الاقتصادية الخانقة، مما جعل المغرب يصدر هذا القرار كمحاولة لجلب الدعم الخليجي مرة أخرى.

    وحول رد الفعل الإيراني قال الدكتور حسين رويران المحلل السياسي الإيراني،  إن الموقف المغربي جاء تحت ضغط سعودي إسرائيلي لتشويه صورة إيران، لافتًا إلى عدم تبني إيران لأي موقف في قضية الصحراء.

    وتحدث عن وجود تعبئة عالمية ضد إيران حاليًا، ووجود أطراف كثيرة تؤيد هذا المطلب، مستبعدًا تحول هذه التعبئة لحرب ضد إيران قائلا: "إيران ليست من جمهوريات الموز".

    وفي بيروت قال سالم زهران مدير مركز الارتكاز الإعلامي إن الاتهام المغربي يبدو أنه شيك على الحساب لإدارة ترامب لأن "حزب الله" ليس له أي علاقة بالأمر..موضحا أن  المغرب أراد أن يقدم شيئا ما لإدارة ترامب ورأي أن يقدم حزب الله كقربان على المذبح الأمريكي ومشيرا إلى أن "حزب الله" لن يتأثر لا من قريب او من بعيد بما تقوله المغرب.

    انظر أيضا:

    وزير صحراوي: اتهامات المغرب دليل إفلاس ونسعى لعلاقات قوية مع إيران
    أول تعليق رسمي من الإمارات على أزمة المغرب وإيران
    أول تعليق من "البوليساريو" على اتهامات المغرب لإيران و"حزب الله"
    الخارجية السعودية: المملكة تقف إلى جانب المغرب في كل ما يهدد أمنها واستقرارها
    "حزب الله" يرد على اتهامات المغرب بتسليح البوليساريو
    الكلمات الدلالية:
    الشؤون الخارجية, استقلال, إيران, قطع العلاقات, التعاون, الصحراءالغربية, علاقات, المخابرات الإيرانية, راديو سبوتنيك, حزب الله, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik