Widgets Magazine
12:01 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    بوضوح

    الخيارات الغربية تجاه إيران بين التصعيد والتهدئة

    بوضوح
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، إن بلاده تعزو مسؤولية الهجمات على أرامكو السعودية إلى إيران، وإن بلاده قد تنضم إلى جهود عسكرية بقيادة أمريكية وستعمل مع الولايات المتحدة والحلفاء الأوروبيين لتحديد رد مشترك.

    الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من جهته أكد أنه لا خطط لديه للقاء مسؤولين إيرانيين في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مضيفا أنه يفكر في كثير من الخيارات، بما فيها الخيار النهائي الذي ألمح إلى أنه سيكون الحرب. أما وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو فصرح  لقناة «فوكس نيوز صنداي»، أن المهمة المتعلقة بإيران هي "تفادي الحرب" .

    في هذا الإطار،  قال رئيس تحرير جريدة رأي اليوم ، عبد الباري عطوان، إن " التصريحات  البريطانية الأخيرة بخصوص إيران  مقلقة جدا لأنها ربما تدل علي  التحضير لعمل عسكري أو لضربات يمكن أن توجه إلي إيران علي أرضية تحميلها مسؤولية الهجمات علي منشآت "أرامكو".

    وأصاف أن لندن دائما ما تكون شريكة للولايات المتحدة الأمريكية في جميع حروبها في الشرق الأوسط ولذلك فمن غير المستبعد أن تشارك بريطانيا في أي خطة أمريكية لضرب إيران.

     من جانبه قال المحلل السياسي الإيراني، عماد أبشناس، إن " تصريحات بوريس جونسون الهدف منها هو التسويق لبريطانيا في دول الخليج خاصة السعودية، متسائلا عن الوثائق التي تثبت الادعاءات البريطانية ضد إيران، لأنهم لو كانوا يملكونها لعرضوها علي وسائل الإعلام.

    وأشار إلى أن  دخول القوات الأجنبية إلي المنطقة، يفتح المجال للتصادمات والأخطاء، وحول الخطة الإيرانية "لأمن الخليج".

    و أكد المحلل السياسي الإيراني، أنها تنفيذ لخطة وزير الخارجية الإيراني لتوقيع معاهدات بين دول المنطقة وإيجاد ائتلاف من دول المنطقة لحمايتها.

    وأوضح أبشناس أن ترامب سيفشل في محاولاته لتوتير المنطقة، لأن الدول لا تريد الانجرار إلي حرب، مضيفا أن إيران استطاعت مواجهة العقوبات الأمريكية لمدة 40 عاما، و"الترامبية" لمدة 17 شهرا، والعقوبات لا تفيد ولا توصل الولايات المتحدة إلي أهدافها.

    للمزيد تابعوا "بوضوح" لهذا اليوم...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik