Widgets Magazine
12:34 21 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    أضواء وأصداء

    في يوم الصحة العالمي... العلاج حق مشروع لكل إنسان

    أضواء وأصداء
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يحتفل العالم بيوم الصحة العالمي، من أجل التوعية بضرورة الحق في العلاج، وهى فعالية للتأكيد على أن الصحة حق من حقوق الإنسان. وتدعو المنظمة الدولية للتغطية الصحية الشاملة للجميع في كل مكان، لدعم الصحة.

    وتقول المنظمة إن "نصف سكان العالم لا يمكن لهم الوصول إلى الخدمات الصحية الأساسية، بالإضافة إلى أن ملايين النساء تلدن دون مساعدة من مضيفة ماهرة، كما يفتقد ملايين الأطفال التطعيمات، ويموت الملايين بسبب عدم قدرتهم على علاج فيروس نقص المناعة البشرية والسل والملاريا".

    وتؤكد منظمة الصحة العالمية على أن الصحة حق من حقوق الإنسان، بغض النظر عن "الجنس أو الدين أو التوجه الجنسي والعمر والقدرة والمواطنة".

    ويأتي الاحتفال بيوم الصحة العالمي في ظل انتشار الأوبئة والأمراض في اليمن الذي طالته الكوليرا، التي انتشرت وازدادت كالهشيم على الرغم من مساعدات تقدمها المنظمات الدولية، إلا أن منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، قالت إن هناك أكثر من عشرة ملايين طفل في اليمن، بحاجة للرعاية الصحية، مع استمرار الحرب في البلاد للعام الخامس على التوالي ما يؤثر سلبيا على الأزمة الصحية هناك.

    وقالت  د. امال بن سعيد، المدير العام للصحة الأساسية في تونس، إن "الربط بين الرعاية الصحية الأساسية والتغطية الصحية الشاملة هو ربط وثيق لأنه كل ما ندعم الخط الأول للتواصل بين المواطن والمنظومة الصحية يتم ضمان الحصول له على خدمات صحية ذات جودة وتقيه من الوصول إلى الخط الثاني أو الثالث أي الجامعي".

    وأشارت إلى أن "80 إلى 90 بالمئة من المشاكل الصحية يمكن حلها على مستوى الخط الأول"، موضحة أن "المشكلة التي تحدث على المستوى العربي وخاصة في تونس هو أن هناك اكتظاظ شديد على مستوى الخط الثاني والثالث ناتج عن وهن يعيشه الخط الأول نتيجة عدة عوامل".

    من جانب آخر أكد مدير عام مكتب الصحة في محافظة الحديدة، د. علي الأهدل، على أن "هناك عددا كبيرا من الأطفال يتعرضون إلى مشاكل كبيرة نتيجة لتزايد مستوى وتيرة الصراع والتي تمتد على مستوى حوالي 10 محافظات يمنية إضافة إلى أن مستوى الخدمات الصحية المقدمة من الدولة ضئيل".

    وذكر أن "هناك عدة عوامل أدت إلى عدم السيطرة على وباء الكوليرا في اليمن من ضمنها مستوى الدعم المقدم من المنظمات الإنسانية لا يغطي تغطية كاملة"، موضحا ان "السيطرة على تلك الأمراض يقتضي تعاون بقية الأجهزة الحكومية وغير الحكومية وإيقاف الصراع".

    إعداد وتقديم: عبد الله حميد

    انظر أيضا:

    منظمة الصحة العالمية: وفاة 29 طفلا خلال الـ8 أسابيع الماضية في مخيم الهول السوري
    الصحة العالمية تكشف عن القاتل الأول للأطفال والشباب
    منظمة الصحة العالمية: تلوث الهواء يقتل 600 ألف طفل سنويا
    الصحة العالمية تلقح آلاف في اليمن من الكوليرا خلال فترة الهدنة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, منظمة الصحة العالمية, العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik