00:22 20 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    ما وراء الحدث

    نتائج لقاءات وفد الحزب السوري الإجتماعي مع القيادة الروسية بخصوص القضية السورية

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 31

    ضيف حلقة اليوم : رئيس وفد الحزب السوري القومي الإجتماعي إلى موسكو ، عميد الخارجية حسان صقر

    إنتهت مؤخراً زيارة رسمية قام بها وفد مركزي من الحزب السوري القومي الإجتماعي من لبنان وسورية  إلى موسكو إلتقى فيها عدد من الفعاليات الروسية المختصة بشؤون منطقة الشرق الأوسط ، وتركزت المحادثات مع الجانب الروسي على الملف السوري والأحداث الجارية حالياً على الساحة السورية في ظل متغيرات سياسية وميدانية  لها منعكسات متفاوتة بين الإيجابية والسلبية لجهة تأثيرها على الحل السياسي ، وكان الوفد قد قيم عالياً هذه اللقاءات والمجهود الروسي الكبير الذي تبذله القيادة الروسية لإيقاف الحرب ودعم الحل السياسي بالتوازي مع الإستمرار في دعم عمليات محاربة الإرهاب ، وكذلك ألامر قيم الجانب الروسي بمختلف فعالياته عالياً هذه الزيارة التي جاءت في وقت حساس جداً تعيش فيه المسألة السورية حالة من التخبط.

    حول نتائج هذه الزيارة وحول الملفات التي تمت مناقشتها بين الطرفين كان لبرنامج "ماوراء" الحدث حواراً خاصاً مع عميد الخارجية في الحزب السوري الإجتماعي ، رئيس الوفد حسان صقر

    يقول عميد الخارجية في الحزب السوري القومي الإجتماعي حسان صقر:

    الزيارة أتت في سياق طبيعي لما تشكله روسيا هذه الأيام من ثقل سياسي على المستويين الإقليمي والدولي ، ولما لها من دور في العراق وسورية لمحاربة الإرهاب ، في هذا السياق تأتي هذه الزيارة بشكل طبيعي ودوري لتبادل  وجهات النظر مع القياديين في روسيا ، ومحاولة تكوين آراء لجهة التعاطي مع المرحلة المقبلة ، ونعتقد أن روسيا كما كانت في المرحلة السابقة هي باقية على ماهي عليه ، وهي مصرة على أن يبقى قرار السوريين ومستقبل سورية هو من يحدد مصير  سورية المستقبل ، وأن لايكون هناك أي تدخل خارجي ، كما فعلت روسي في السابق وصوتت بأكثر من فيتو لصالح منع التدخل الغربي في سورية عسكرياً كان أم غير ذلك ، روسيا تسعى  جاهدة لأن يبقى قرار سورية بيد السوريين ، وكذلك تعمل جاهدة من أجل إنضاج حل سياسي للقضية السورية ، والسيد بوغدانوف يعمل بشكل إستثنائي على هذا الملف ، وهو يلتقي بشكل يومي ودوري مع الكثير من القياديين ولقائنا معه اليوم جاء في هذا الإتجاه ، وسمعنا منه أن هناك بعض الأفق لإنتاج أو إنضاج حل سلمي ، وهناك تقارب روسي أمريكي جديد ، هناك مواقف أمريكية جديدة لناحية إنتاج حل سلمي.

    وحول التقارب الروسي الأمريكي قال صقر:

    في الحقيقة هذا التقارب شيء جديد ، ولكن ليس بالضرورة أن يكون مضمون النتائج ، فهناك الكثير من المتضررين من هذا التقارب ، وماحدث في خان شيخون هو أحد لامات هذا التضرر ، وهذا يأتي في سياق ماحدث في جوبر، وعملية ضرب خان شيخون هي ضربة لهذا التقارب ، وهي إشارات من بعض المتضررين من هذا التقارب ، ونحن نعتقد أن هذا العمل سوف يتكرر لأن المتضررين كثر ، لكن القوى الفاعلة الكبرى هي روسيا والولايات المتحدة ونعتقد أنهما قادرتان على تشكيل رعاية مستقلة للحل السلمي في سورية

    وفيما يخص تطابق وجهات النظر حول رؤية الحزب للحل السياسي في سورية قال صقر:

    في الحقيقة كان هناك نوعاً من التطابق بيننا وبين الجانب الروسي ، نحن لدينا ورقة سياسية ، كنا قد تقدمنا بها سابقاً إلى الرأي العام السوري ، وللقيادة السورية ، كما وتقدمنا بها لعدة أطراف إقليمية ومحلية ، ونحن اليوم جئنا لنعرضها على الجانب الروسي لما له من دور إيجابي في حل الأزمة السورية

    ثم ختم صقر حديثه قائلاً:

    نحن نعتقد أنه ليس هناك حل سياسي من دون حل عسكري لمواجهة الإرهابيين ، وليس هناك من قدرة لإنتاج حل عسكري بمعزل عن الحل السياسي. 

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار سوريا, أخبار روسيا اليوم, أخبار سوريا اليوم, الحزب السوري القومي الاجتماعي, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik