12:02 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر

    هل تلبي السلطة التنفيذية الليبية الجديدة طموح الشعب الليبي

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 00
    تابعنا عبر

    انتهت بعد جهد جهيد المرحلة الأولى من عملية توحيد مؤسسات الدولة الليبية مع الإعلان عن فوز قائمة يونس المنفّي برئاسة المجلس الرئاسي وعبد الحميد الدبيبة برئاسة الحكومة.

    لاقت تشكيلة السلطة التنفيذية الليبية الجديدة ترحيباً محلياً وإقليميا ودولياً وكان المجلس الرئاسي قد أصدر بياناً هنأ فيه ملتقى الحوار السياسي الليبي بالنجاح في الوصول إلى اختيار سلطة تنفيذية جديدة داعياً الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم في هذا الظرف الصعب.

    رئيس منتدى تمكين المرأة والشباب، رئيس اتحاد قيادات المرأة العربية "فرع ليبيا" الدكتورة سليمة مصباح قالت:

    "هذه التشكيلة تحظى بغطاء الشرعية الدولية وبالتالي هي خطوة مهمة لوقف الصراع والإقتتال وتوحيد المؤسسات وإنهاء حالة التشرذم والإنقسام، وهذه التشكيلة ممثلة للأقاليم الثلاثة لاقت ترحيب ومباركة من المشاركين ومن الجميع وهذا مؤشر جيد يبعث على الطمأنينة ويدل  على أن المرحلة القادمة".

    وأضافت مصباح: "رغم محدودية الفترة أمام الحكومة الجديدة والمجلس الرئاسي أولويات وأساسيات مهمة جدا بخصوص الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية والصحية والأمنية، ووضع أساسات المصالحة والتحضير للانتخابات، والاهتمام بالجنوب الليبي الذي عانى من التهميش والاهمال. أيضاً يجب أن تمثل المرأة الليبية بما لايقل عن نسبة 30% في الحكومة الجديدة، ولابد تفعيل دور الشباب المهمش الذي تم استغلاله في الحروب والصراعات. لا أظن أن هناك تخوفات من تدخلات خارجية سلبية، لم يعد لها مكان بل سيكون لها احتواء لأن الحكومة تحظى بدعم إقليمي وأممي".

    التفاصيل ف التسجيل الصوتي..

    إعداد وتقديم : نواف إبراهيم

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook