18:47 GMT24 فبراير/ شباط 2021
مباشر

    خبير: التخطيط لاستفزاز كيميائي هدفه تشويه صورة القيادة السورية قبل الانتخابات

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تجددت التحذيرات من أن عناصر منظمة "الخوذ البيضاء" في سوريا يستعدون للقيام باستفزاز جديد ضد الدولة السورية.

    وكان نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا الأدميرال فياتشيسلاف سيتنيك، قد أفاد بأن المسلحين يستعدون لاستفزاز آخر ضد السلطات السورية، وعن وصول عناصر الخوذ البيضاء إلى محافظة إدلب مجهزين بمعدات تصوير.

    الخبير بالشؤون الأستراتيجية والسياسية محمد نادر العمري قال:

    "هناك ثلاثة أسباب واقعية قد تشكل دافعا لاستخدام الكيميائي في مدينة إدلب أو أحد مناطق سيطرة المسلحين لاتهام الحكومة السورية به في هذا التوقيت السبب الأول يكمن في وجود إدارة بايدن الديمقراطية وهي جزء من إدارة كانت تلوح بالخيار العسكري واحتمال اللجوء إليه في عهد حقبة اوباما في السابق".

    وأضاف بقوله: "السبب الثاني يتمثل في اقتراب موعد الاستحقاق الدستوري والخاص بالانتخابات الرئاسية، وهو ماقد يدفع المسلحين ومن يقف خلفهم للقيام بذلك في محاولة لتقليب الرأي العام الداخلي والإقليمي والدولي بهدف تشوية صورة القيادة السورية ضمن المساعي المستمرة في هذا الإطار من قبل الدول المعتدية، ومحاولة عدم إضفاء الشرعية على الانتخابات القادمة".

    وتابع قائلا: "السبب الثالث يأتي في مسعى المجاميع الإرهابية لتوسيع عملياتها العدوانية مستغلة إعادة هيكليتها وإمدادها بالأسلحة خلال ما يقارب من عام من الهدنة التي وقعت في موسكو في مارس/آذار 2020".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي...

    إعداد وتقديم : نواف إبراهيم

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook