18:36 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر

    توقف تدفق المتطرفين الأويغور إلى سوريا... كيف يؤثر ذلك على الميدان العسكري؟

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد السفير السوري في بكين، عماد مصطفى توقف تدفق المتطرفين من منطقة "شينجيانغ - أويغور" الصينية إلى سوريا لافتا إلى بقاء المئات منهم على أراضيها.

    تعد منطقة شينجيانغ، بؤرة للتطرف ترتبط بتنظيمات إرهابية دولية، من بينها تنظيم "القاعدة" الإرهابي (المحظور في روسيا وعدد من الدول). وبلغ عدد العناصر المتطرفة من ممن شاركوا في الأعمال الإرهابية في سوريا، ما بين 6 إلى 7 آلاف شخص.

    الخبير العسكري الإستراتيجي العميد هيثم حسون قال:

    "بطبيعة الحال بدأت الصين خلال السنتين الماضيتين بوقف خروج الأيغور الذين يشتبه بانتمائهم لمنظمات إرهابية خارج الأراضي الصينية، لأنهم يشكلون خطراً على الصين أيضا في حال عودتهم إليها. هناك بضعة آلاف منهم يتمركزون في الريف الشمالي لمحافظة اللاذقية على الحدود مع تركيا، بالمحصلة هذا الأمر جيد بالنسبة للدولة السورية".

    وتابع العميد حسون "يبقى موضوع مهم هو ترحيل من دخل إلى ألأراضي السورية خاصة أن تركيا لن تقبل بدخول هؤلاء الإرهابيين إلى أراضيها ولن تقبل بإخراجهم من الأراضي السورية لذلك أرى أن المرحلة القادمة سوف تشهد عملية تصفيتهم من خلال عملية عسكرية".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي.

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook