09:24 GMT25 يوليو/ تموز 2021
مباشر

    تونس إلى أين... بعد مطالبة اتحاد الشغل للرئيس سعيد بالاستقالة

    ما وراء الحدث
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يطالب الأمين العام لاتحاد الشغل التونسي نور الدين الطبوبي، الرئيس قيس سعيد بالاستقالة والتنحي عن منصبه، متهما إياه بالعجز عن الأخذ بزمام الأمور.

    تأتي هذه الدعوة في ظل تردي الوضع الاقتصادي والمعيشي وارتفاع نسبة البطالة مع استمرار التصعيد السياسي القائم بين السلطات التشريعية والتنفيذية ليعود صوت النقابات إلى الارتفاع مجددا ما قد يدفع البلاد إلى الفوضى، خاصة أن اتحاد الشغل هو من أكبر النقابات التي تملك تأثيراً كبيراً على أي متغيرات تحدث في البلاد.

    الباحث في التاريخ السياسي المعاصر أمير العقربي، يقول لإذاعتنا:

    "مبادرة الاتحاد العام للشغل باستقالة الرئيس باتت على المحك خاصة بعد لقاء الرئيس سعيد مع رئيس البرلمان الغنوشي، كون هذا اللقاء ترك أثرا في نفوس قيادات الاتحاد في ظل الحديث عن وجود تسريبات تتحدث عن صفقة بين رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان لإجهاض الحوار الوطني واتخاذ قرارات خارجة عن المسار الحكومي وعن مبادرة الحوار الوطني".

    وأضاف العقربي قائلاً: "لم تقبل الطبقة السياسية مبادرة الرئيس للحوار الوطني لأنها رأت أن الرئيس سعيد لديه حساباته الخاصة وتصوره الخاص القائم على إقصاء الأحزاب، الجميع يتحمل المسؤولية فيما وصلت إليه الأوضاع لكن بدرجات. حالة البلاد لا تتحمل الفوضى ولا حل إلا بجلوس الطبقة السياسية إلى طاولة الحوار، البلاد مقبلة على رهانات صعبة والشارع في حالة غليان".

    التفاصيل في التسجيل الصوتي المرفق...

    إعداد وتقديم: نواف إبراهيم

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook