Widgets Magazine
20:00 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    ضيف الأسبوع

    لماذا منعت روايات هاني نقشبندي من الصدور في السعودية

    ضيف الأسبوع
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    هاني إبراهيم نقشبندي، إعلامي وكاتب سعودي، ولد في المدينة المنورة ، خريج جامعة الملك عبد العزيز في جدة في تخصص "العلاقات الدولية". عمل في صحف السعودية وترأس تحرير مجلة "سيدتي"، كما قدم برنامج التلفزيوني "حوار مع هاني" لقناة تلفزيون دبي.

    وصدرت له رواية اختلاس في عام 2007 في بيروت، وتمكنت هذه الرواية خلال فترة وجيزة وبالرغم من منع نشرها من بعض الدول العربية من إعادة الطبع باللغة العربية ست مرات، وقد ترجم هذا العمل إلى اللغة الروسية، من أعماله أيضا رواية سلام صدرت عام 2009 وليلة واحدة في دبي صدرت عام 2011 ورواية نصف مواطن محترم 2013 ورواية طبطاب الجنة 2015 وغيرها.

    روايات هاني نقشبندي تحاكي وعي القارئ وتعكس صورة عن المجتمع وما يعانيه من مشاكل وتحفزه على التفكير إذ يترك نهايات روايته للقارئ ليحددها هو حسب تفاعله مع الرواية أيضا العلاقة التي تربط هاني نقشبندي مع المرأة واحترامه لها لربما هي أحد الأسباب التي منعت أعماله من النشر في بعض البلدان منها السعودية.

    يقول هاني نقشبندي: "تعيش السعودية انفتاح ومن المؤسف أن لا اكون متواجدا في عجلة الانفتاح أو مشاركا بها".

    وحول ترجمة كتبه إلى اللغة الروسية قال نقشبندي:

    "إن القارئ الروسي متذوق للأدب ومن الصعب أن نذكر الأدب الكلاسيكي دون ذكر الأدباء الروس لذلك ومن أجل التواصل الحضاري والثقافي بيننا كنت مهتما وحريصا على ترجمة أعمالي إلى الروسية".

    وبقدر ما سعدت أثناء وجودي في موسكو في معرض الكتاب بقدر ما حزنت عندما كنت منذ فترة في سوتشي ووجدت أن التواصل العربي والخليجي بالأخص مع روسيا يبقى ضئيلا جدا.

    وأكد الكاتب نقشبندي أن موقعنا الجغرافي وتاريخنا يحتمان علينا التواصل مع روسيا وفتح صفحة جديدة من التعاون الثقافي الذي لابد أن ينتج عنه أدبا عميقا.

    الكلمات الدلالية:
    السعودية, بيروت, موسكو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik