14:27 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر

    محاولات في مجلس الأمن لتطبيق هدنة وقف إطلاق النار في مناطق الصراع

    ملفات ساخنة
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    محاولات عديدة من قبل دول أعضاء في مجلس الأمن لإقرار وقف إطلاق النار في العالم، كهدنة إنسانية للتصدي لوباء كورونا.

    ألمانيا وإستونيا تعتزمان طرح مشروع القرار والذي سيحل بدلا من مسودة أعدتها سابقا تونس وفرنسا وعرقلتها الولايات المتحدة بعد ساعات من موافقتها على النص، بسبب اللغة التي استخدمت في مشروع القرار لوصف منظمة الصحة العالمية.

    وتم تقديم الاقتراح الثلاثاء خلال مؤتمر عبر الفيديو دعت إليه إستونيا التي تتولى الرئاسة الدورية لمجلس الأمن.

    في هذا الموضوع قال الكاتب والمحلل السياسي، د. كامل حواش، إن: "هذا القرار ضروري حتى يعطي دفعة لوقف إطلاق النار في مناطق الصراع التي توجد في أكثر البلاد فقرا بالعالم".

    وأشار إلى أن "الولايات المتحدة اتخذت مواقف عطلت القرار وهو على ما يبدو ما تخطته كل من إستونيا وألمانيا بعدم الإشارة لمنظمة الصحة العالمية".

    من جهته قال د. رائد المصري، أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية: إن "النظام الدولي الذي يترنح نتيجة لفيروس كورونا كشف عوامل التعطيل للنظام الذي كان سائدا على المستوى العالمي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية".

    وأضاف: "نحن أمام معطيات جديدة في رسم السياسات العالمية حتى مع وباء كورونا وبالتالي المنظومة الرأسمالية الجديدة لا يمكن أن ترتكن إلى نظام دون أن يخدم مصالحها الحالية فيما تقوم به من حروب على مستوى العالم".

    وأوضح أنهم "يعتبرون استمرار الحروب في المناطق الساخنة هذا يعني تعطيل مفاعيل تلك الدول وقوة وتأثير نفوذها العالمي مع جائحة كورونا".

    الكلمات الدلالية:
    مجلس الأمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook