19:24 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر

    السلطة الفلسطينية تعلن عودة التنسيق الأمني مع إسرائيل

    ملفات ساخنة
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت السلطة الفلسطينية عودة التنسيق الأمني والمدني مع إسرائيل كما كان سابقا، وذلك بعد خمسة شهور من الانقطاع.

    عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، حسين الشيخ، مشيرا أن ذلك يأتي على ضوء الاتصالات التي قام بها الرئيس محمود عباس، بشأن التزام إسرائيل بالاتفاقيات الموقعة، واستنادا إلى ما ورد للسلطة من رسائل رسمية مكتوبة وشفوية بما يؤكد التزام إسرائيل.

    من جانبه أكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، أن القيادة تنتظر موقف إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن من الصراع العربي الإسرائيلي.

    وأشار إلى أن القيادة الفلسطينية ستبدأ بتحريك الملف مرة أخرى إذا اعترفت إدارة بايدن بقرارات الشرعية الدولية بشأن فلسطين.

    في هذا الموضوع، قال القيادي في حركة "فتح"، رأفت عليان، إن:

    "الحركة ترفض قرار السلطة الفلسطينية بعودة العلاقات مع إسرائيل"، مشيرا أنه "يخالف قرار المجلس الوطني وقرار المجلس المركزي".

    وذكر أن "ما حدث هو جريمة وطنية بحق الفصائل الفلسطينية وبحق المؤسسة الوطنية المتمثلة في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والمجلسين الوطني والمركزي".

    وأضاف: "حتى لو كان هناك مسودة قرار تتعلق بإعادة العلاقة مع إسرائيل فلابد أن تمر عبر المؤسسة الوطنية لكي يناقش هذا الموضوع ومن ثم يخرج قرار".

    من جانبه، قال القيادي في حركة "حماس"، محمود الزهار:

    " إن حركة "حماس" اعلنت رفضها عودة العلاقات مع الجانب الإسرائيلي لأن الترتيبات الأمنية تعني التبليغ عن كل فلسطيني لا يرضى بالاحتلال ويعمل على مقاومة الاحتلال"، موضحا أنها "محاولة لجعل الاحتلال رخيص الثمن في ردوده وتمدده الاستيطاني واعتداءاته على المقدسات المسيحية والإسلامية".

    وأشار إلى أن "إسرائيل ستفرض شروطا جديدة على السلطة الفلسطينية لأنه دائما تأتي الأوامر من الجهة الإسرائيلية على الأجهزة الأمنية الفلسطينية"، معتبرا أن ذلك يعد "حماية للمستوطنين للتمدد في الأراضي والاعتداء على المسجد الأقصى وعلى الفلسطينيين الذين يعملون في المناطق المحتلة عام 48".

    قال المتخصص في الشأن الإسرائيلي، أحمد فؤاد أنور، إن:

    "من علامات الاستفهام على عودة الملف الأمني هو التوقيت الذي يجمع فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أوراقه ويتسلم جو بايدن المهمة"، معتبرا أنها "هدية مجانية للرئيس ترامب".

    وأوضح انه كان من الأجدر أن "يتم التفاوض بشأنها مع الرئيس المنتخب جو بايدن".

    ولفت إلى أن "الحدث يؤثر أيضا على المصالحة الفلسطينية الداخلية التي ترعاها القاهرة في هذا التوقيت.

    إعداد وتقديم: عبدالله حميد

    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook