13:38 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر

    الأونروا تعلن عن اجتماع أممي طارىء بشأن أزمة اللاجئين

    في العمق
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الضيف: سامي مشعشع الناطق الرسمي باسم الأونروا

    في القاهرة وخلال لقائه مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، أعلن بيير كرينبول، المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، عن اجتماع أممي "طارئ" لمناقشة الأوضاع المالية للمنظمة في جنيف الشهر الجاري، دون تحديد يوم بعينه..

    وتحدث عن الصعوبات التي تواجه الوكالة وتحد من قدرتها على أداء مهامها لصالح اللاجئين الفلسطينيين".

    وأكد المفوض العام للأونروا، "تدهور" الوضع المالي للمنظمة على ضوء تخفيض المساهمات المالية لعدد من الدول وأوضح أن الوكالة بصدد البحث عن بدائل تمويلية أخرى لسد الفجوة التمويلية التى تواجهها،.

    وقد أطلقت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، التابعة للأمم المتحدة، نداء من أجل جمع أكثر من 800 مليون دولار لمواصلة أنشطتها في سوريا والأردن ولبنان..

    حول هذا الموضوع قال سامي مشعشع الناطق الرسمي باسم الأونروا

    إن هناك صعوبات تواجه الأونروا وهي صعوبات مالية كبيرة وخاصة بعد تقليص ميزانية المنظمة المخصصة لحالات الطوارئ  وأشار مشعشع في تصريحات لراديو سبوتنك إلى أن هناك صعوبات أيضا  تتعلق بتقييد سلطات الإحتلال لحركة المنظمة التي تحاول تقديم المساعدات للفلسطنيين مع  وجود المخاطر الكبيرة التي يتعرض لها أفراد المنظمة ومنها مقتل 19  فردا من أعضائها  في الحروب..

    وأشار سامي إلى أن هناك صعوبات أكثر إيلاما يدفعها اللاجئون الفلسطينيون الذين مازالوا يعانون منذ 70 عاما ما يؤدي إلى فشل المجتمع الدولي في تقديم حماية لهم  لذلك ظهر دور الأونروا في أهميه تقديم مساعدة لهؤلاء..  

    ومنوها إلى وجود كم كبير من الصعوبات التي تمنع المنظمة من العمل بقوة ومنها  العجز الكبير في الميزانية العادية وخاصة  فيما يأتي من الميزانية الأمريكبيه ما أدى إلى فقد 60 مليون دولار و49 مليون دولار متراكمه من العام الماضي ما أدى إلى  تقليص الميزانية الى 500 مليون دولار ما يزيد من صعوبة المهمة وتعثر  دفع رواتب 22 ألف معلم  ومعلمة يديرون 11 ألف مدرسة تخدم آلاف الأطفال..  وأشار إلى وجود صعوبات أيضا تتمثل في وجود حوالي  550 ألف طفل في الشوارع يعانون من العنف والتهميش..  لذلك أطلقت المنظمة مناشده للتبرع لميزانية الطوارئ فقط ب 800 مليون دولار.. مع إطلاق (حمله الكرامة لا تقدر بثمن) لحث الجميع على التبرع للأونروا وخاصة  الدول الأعضاء من المجموعة الأوربية والدول العربية والإسلامية لكي يكونوا مفاتيح لتحفيز الدول الأخري مع لإتحاة لطرق أبواب دول جديدة في آسيا ودفع الهيئات الخاصة وصناديق الذكاة للتبرع أيضا..

    وعن الاجتماع الأممي الذي أعلن عنه كرينبول المفوض العام في جنيف قال إنه مهم جدا لمحاولة اعتماد ميزانيات ثابته للأونروا بعد أن تم الاعتراض على هذا البند من قبل وأيضا لطرح التحديات التي تواجه المنظمة وإثناء الولايات المتحدة للعودة في قرارها بتقليص ميزانيتها للمنظمة..

    المزيد في حلقة في العمق..

     إعداد وتقديم: حساني البشير

    الكلمات الدلالية:
    أخبار فلسطين اليوم, أخبار فلسطين, وكالة العمل والإغاثة للأمم المتحدة الأونروا, الأونروا, قطاع غزة, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook