04:58 22 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    هموم عراقية

    هل ينتظر العراق مغامرة جديدة من مستشار ترامب للأمن القومي الجديد؟

    هموم عراقية
    انسخ الرابط
    ضياء حسون
    0 0 0

    ضيف الحلقة: باسم الكناني - أستاذ العلوم السياسية في جامعة النهرين

    حذر رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، من تكرار انهيار الجيش العراقي وسقوط المدن بيد تنظيم "داعش".

    حديث العبادي جاء على هامش لقائه وفدا من أهالي منطقة المعامل ببغداد التي شهدت احتجاجات واسعة على سوء الخدمات. ويأتي حديث العبادي هذا في الوقت الذي تشهد فيه المناطق الشمالية خروقات أمنية قامت بها عناصر من تنظيم "داعش" عبر نصب كمائن للقوات الأمنية.

    بعض المراقبين يرى أن الوضع الأمني يهدد الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في شهر مايو المقبل، وهناك من يرى أن مهمة السيد العبادي ليست سهلة في ظل تنصيب السيد جون بولتون مستشارا للأمن القومي الأمريكي، والذي يعد من الداعمين لقرار غزو العراق بقوة عام 2003، كما أنه صاحب مقولة "القصف هو السبيل الوحيد لإيقاف النووي الإيراني."

    ومن المتوقع أن يؤثر أداء بولتون وأفكاره على الأوضاع في العراق، لاسيما في الملفات التي يكون فيها النفوذ الإيراني حاضرا بقوة، كما يمكن أن يصبح موضوع الحشد الشعبي قضية خلاف، وقد تتعطل العلاقات الأمريكية العراقية على نطاق أوسع، بما في ذلك الجانب المالي وجانب الانتخابات.

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الدكتور باسم الكناني:

    "إن تنظيم "داعش" في العراق بدأ منذ مدة بشن عمليات استنزافية تجري بين مدة وأخرى عبر نصب الحواجز على الطرق واستهداف المدنيين وخطف بعض العناصر الأمنية، ونشاط الجماعات الإرهابية برزت بعد أن شعرت أن الهمم قد ضعفت مع انشغال المسؤولين بعملية الانتخابات، وأعتقد إن الشأن الأمني قل حيزه في المناقشات الرسمية مما أدى إلى ظهور الإرهابيين مرة أخرى. كما يجب الإشارة إلى قضية صعود جون بولتون كرئيس للأمن القومي الأمريكي، وهذا الرجل معروف بخططه تجاه العراق منذ فترة الرئيس الأمريكي بوش الأب، ولهذا الشخص أيادي واضحة بالشأن العراقي، والسياسية الأمريكية الحالية لديها اجندات أكبر من العراق ولديها موضوعات أهم، قد تجعل من العراق في مرتبة ثانية، يضاف إلى ذلك التأثيرات الجيوسياسية المحيطة في العراق، فهناك تأثيرات ما يحصل في سوريا من حيث انعكاسها الإيجابي على الداخل السوري بفعل التدخل الروسي وفي نفس الوقت لها انعكاس سلبي على العراق، باعتبار أنه يؤدي إلى إعادة نشأة لـ "داعش" داخل العراق."

    وأضاف الكناني" لدى الولايات المتحدة مشروع في العراق، فإن لم تنجح به سابقا فستحاول السير على نحو آخر، فيحتمل أن تقوم الإدارة الأمريكية في عملية البحث عن مصالحها بتأجيج الوضع قبل الانتخابات وصولاً إلى تأجيلها عبر الاتفاق مع بعض الأطراف داخل البلد، ولجون بولتون مشاريع كثيرة في العراق، وأعتقد سيكون لها انعكاس سلبي على البلد. ويجب أن نذكر أن هناك من يؤجج الأوضاع داخل العراق عبر إجراء تظاهرات في محيط العاصمة بغداد، تحديداً في المناطق المحرومة من الخدمات، وقد وصلت التظاهرات إلى حد قطع الطرق وغلق مراكز التحديث الانتخابية مع رفع شعار لا انتخابات من دون خدمات، وهو موضوع سوف يكون له انعكاس سلبي على العاصمة بغداد، ففترة ما قبل الانتخابات في شهر مايو سوف تكون جدا محرجة على الصعيدين السياسي والجماهيري، فعلى الجماهير الالتزام بالنظام مهما كانت سلبياته، كونه نظاما ديمقراطيا، ومن خلاله تستطيع الجماهير تغيير الوجوه عبر الانتخابات."

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, أخبار العراق اليوم, تنظيم داعش, داعش, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik