22:59 GMT24 مايو/ أيار 2020
مباشر

    بعد القواعد العسكرية… الصواريخ تضرب عصب الاقتصاد العراقي

    هموم عراقية
    انسخ الرابط
    انهيار أسعار النفط بعد فشل اتفاق أوبك+ (71)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    سقطت صواريخ قرب حي يقطنه عاملون أجانب بقطاع النفط في محافظة البصرة جنوبي العراق، الذي يضم شركة "هاليبرتون" الأمريكية للخدمات النفطية، صباح الاثنين.

    وأكدت وزارة النفط العراقية أن الحادث لم يسفر عن خسائر مادية أو بشرية، مبينة أن هذا الفعل الإجرامي يعكس المحاولات اليائسة لتعطيل العمليات النفطية التي تمثل عصب الاقتصاد الوطني.

    فما هي دوافع هذا القصف؟ 

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "هموم عراقية" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير العسكري والاستراتيجي فاضل أبو رغيف:

    "تشكل هذه العملية نزيفا للاقتصاد العراقي، في الوقت الذي نشهد فيه أزمة جائحة فيروس كورونا، فالجهات التي تقوم بهذا الفعل لا تميز بين المطلب الوطني والمطلب السياسي."

    وتابع أبو رغيف بالقول: "هذا القصف إذا ما استمر، فإنه سيجعل من العراق بيئة طاردة للاستثمار، في ظل انهيار اقتصادي وغياب اختيار رئيس وزراء جديد، وهذا يدلل على وجود جهات تحاول خلط الأوراق."

    وأضاف أبو رغيف قائلاً: "هذا القصف لن يؤثر على سير عملية تشكيل الحكومة، فهي غير معنية بهذا القصف، إنما المعني به الاقتصادي الوطني والمواطن العراقي، من خلال ضرب عصب الحياة في البلاد."

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    الموضوع:
    انهيار أسعار النفط بعد فشل اتفاق أوبك+ (71)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook