12:00 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر

    اجتماع الحكومة اللبنانية غدا بانتظار الاتفاق على صيغة للبيان الحكومي

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    ضيف الحلقة: عضو كتلة المستقبل النائب عاطف مجدلاني

    تتحدث مصادر سياسية في لبنان عن أن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري سيوجه اليوم الإثنين الدعوة إلى جلسة مجلس الوزراء غدا الثلاثاء للبحث في عناوين البيان المنتظر، وأن الصيغة الموضوعة ما زالت قيد البحث لتوضع صيغتها النهائية في الجلسة بحيث تكون الاتصالات قد اكتملت مع مختلف الأطراف،وتؤكد هذه المصادر أن الاتصالات مستمرة مع حزب الله وستكون الساعات المقبلة الحاسمة.

     ومن المرجح أن تعقد الحكومة اللبنانية جلسة غير عادية لها، بعد أزمة رئيسها سعد الحريري الذي قدم استقالته في الرياض وتراجع عنها في لبنان، بالإضافة الى أن انتهاء  المشاورات التي أجراها رئيس الجمهورية مع مختلف الأطراف السياسية ، ويتوقع أن يصدر بيانا  يرضي كل الأطراف، وبالدرجة الاولى رئيس مجلس الوزراء.

    من جهة أخرى، لقي اتهام وزير خارجية السعودية، عادل الجبير، لـ "حزب الله" باستخدام "البنوك اللبنانية لتهريب وغسل الأموال"، تفاعلا إذ أجمعت ردود الفعل على عدم دقة هذا الاتهام.

    ونفى حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، ما تحدث عنه الجبير، مؤكدا أن القطاع المصرفي اللبناني يحظى بالشرعية الدولية فيما يخص التعاطي المصرفي والمالي. وأجرى سلامة سلسلة اتصالات لتفادي تشعب الموضوع قبل صباح غد موعد إعادة فتح الأسواق المالية والمصارف.

    بدوره، تحدث رئيس جمعية مصارف لبنان السابق فرانسوا باسيل لصحيفة "النهار" مؤكداً أن "المصارف المحلية ملتزمة بالقوانين الدولية، خاصةً تلك المتعلقة بتبييض الأموال وتمويل الإرهاب".

    يقول عضو كتلة المستقبل النائب عاطف مجدلاني في حديث لإذاعتنا بشأن احتمال عقد جلسة للحكومة غدا الثلاثاء وما سينتج عنها، عندما قدم دولة الرئيس سعد الحريري استقالته كان هناك ثلاث نقاط أساسية، وكانت سبب الإستقالة، وقد تكون هي نفسها أيضا سبب للرجوع عن الإستقالة.

    وهذه النقاط الثلاث هي: 1 الإلتزام بتطبيق اتفاق الطائف، 2 والالتزام عمليا وفعليا بسياسة النأي بالنفس للبنان عن سياسة المحاور،وعن ما يحصل في المنطقة.3 موضوع علاقات لبنان مع الدول العربية وضرورة أن يكون لبنان مساند للدول العربية الشقيقة، وهو جزء لا يتجزأ من الجامعة العربية. بعدما رجع دولة الرئيس إلى بيروت، تريث دولة الرئيس بناء على طلب فخامة رئيس الجمهورية بانتظار أن يتم التفاهم على صيغة تؤكد على سياسة النأي بالنفس عمليا وفعليا وعدم تعرض لبنان للدول العربية، وتجري اليوم محادثات مستمرة للتوصل إلى إلى صيغة بيان توضيحي تؤكد وتشدد على موضوع النأي بالنفس، وعلاقات لبنان مع الدول العربية، لحد الان لم يتحدد موعد لاجتماع مجلس الوزراء، وعدم تحديد موعد للاجتماع يعني أن الإتفاق النهائي لم يتم على صيغة البيان، نحن بانتظار خلال ساعات أو بضعة أيام أن يتم الاتفاق على صيغة تؤكد على النأي بالنفس، وتؤكد على أفضل علاقات لبنان مع الدول العربية.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي  

    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان اليوم, أخبار لبنان, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook