09:53 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    لبنان بانتظار المساعدة الدولية والأنظار متجهة غدا إلى بعبدا

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تناقش حلقة اليوم من البرنامج إعلان مديرة صندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، إنها أجرت مناقشات "مثمرة" مع رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، بشأن خطة التعافي الاقتصادي لبلاده. ودعوة رئيس الجمهورية اللبنانية، ميشال عون، رؤساء الكتل النيابية إلى اجتماع غدا الأربعاء، في القصر الجمهوري، للإطلاع على الخطة الاقتصادية التي وضعتها الحكومة اللبنانية للخروج من الأزمة الاقتصادية الراهنة.

    يقول أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية، وفيق إبراهيم، في حديث لبرنامجنا بهذا الصدد:

    لا شك أن صندوق النقد الدولي سيستجيب لمطلب لبنان، إنما من ضمن خطة اقتصادية تمسك بلبنان تماما، والصندوق قد لا يعرض شروط سياسية اليوم، لكنه بصدد خطة اقتصادية تجعل لبنان ممسوكا من قبله، ولا يستطيع الإفلات إلا من خلاله. وهنا تكمن لعبة صندوق النقد الدولي التاريخية في كل البلدان التي سبق وهندس لها انهياراتها.

     وفيما يخص دعوة رئيس الجمهورية اللبنانية، ميشال عون، رؤساء الكتل النيابية إلى لقاء تشاوري غدا الأربعاء في القصر الجمهوري ببعبدا، قال النائب عن كتلة "المستقبل" النائب بكر الحجيري لـ «سبوتنيك»:

    إن "أسباب المقاطعة دستورية وقانونية، وهذه المناقشات يجب أن تحدث قبل إقرار الخطة الاقتصادية، والآن يريدون إجراء اللقاء لأخذ البصمات، البلد لا يسير بهذه الطريقة وإنما وفق الطرق الديمقراطية العريقة"

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook