18:28 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر

    خبير: القوى السلفية تعيد تنظيم أوراقها وإغراق لبنان بالدم والدموع

    نافذة على لبنان
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    دفع الجيش اللبناني، مساء أمس الخميس، بتعزيزات عسكرية، لاحتواء الاشتباكات المسلحة في منطقة "خلدة" جنوبي العاصمة بيروت، التي سقط فيها قتيلان وأصيب آخرون.

    يقول الكاتب والمحلل السياسي رضوان الذيب، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" بهذا الصدد:

    لبنان أمام مفترق كبير، وللأسف فإنه تحول إلى ساحة لتبادل الرسائل الكبرى، وأعتقد أن هريان الدولة وفقدان هيبتها سمح للقوى الإرهابية بإعادة تنظيم أوضاعها في مناطق عديدة في لبنان وتحديدا في الشمال. وهناك عامل آخر هو الدخول التركي على الأزمة اللبنانية، مع نشاط ملحوظ للأتراك في لبنان.

    ويشير الذيب إلى أن ما حصل في منطقة الناعمة أمس أمر خطير، نتيجة انتشار كثيف للمسلحين، واستخدام السلاح الصاروخي، وكان هناك استعداد واضح لهذه المعركة، لأنه بمجرد وقوع إشكال فردي تحول إلى اشتباكات عنيفة، وبالتالي لا يمكن فصل ما يجري على الطريق الدولية عن الاشتباكات الكبرى في المنطقة.

    ويرى الذيب أن هذا الأمر هو خطير جدا على لبنان، والقوى السلفية تعيد تنظيم أوراقها، وتحاول خوض معركة شرسة ضد "حزب الله"، وإغراق لبنان بالدم والدموع. والمطلوب من الدولة اللبنانية التحرك قبل انتقال الفتن إلى مناطق أخرى.

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook