17:21 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    البعد الآخر

    كيف يرى الداخل السوري دعوة موسكو للحوار الوطني

    البعد الآخر
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ضيوف الحلقة: الشيخ نواف الملحم، الأمين العام لحزب الشعب، عضو وفد معارضة الداخل؛ وخلف المفتاح، عضو القيادة القطرية سابقا في حزب البعث العربي الاشتراكي

    حان الآن موعد الالتفاف حول المصلحة الوطنية السورية وتغليبها على المصالح الشخصية لحزب كان أو فرد، فبعد سبع سنوات من الحرب توشك الحرب على نهايتها، ولا ينسى الدور الروسي في ذلك ميدانيا وسياسيا، فعلى الصعيد السياسي، وجنبا إلى جنب مع دورها في المحافل الدولية لدعم الدولة السورية واستقلالها وسيادتها على أراضيها، دعت موسكو إلى حوار وطني، يعقد في سوتشي جنوبي روسيا، يجمع كافة الأطياف السياسية السورية لإنهاء الأزمة السورية سياسيا، بعد الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في أرض الميدان بمعاونة القوات الجوية الروسية. 

    حلقة اليوم من "البعد الآخر" سلطت الضوء على هذه الدعوة، حيث وجه الشيخ نواف الملحم، الأمين العام لحزب الشعب وعضو وفد معارضة الداخل الشكر لروسيا على هذه الدعوة، للم شمل المعارضة الداخلية السورية، وكان من المفترض أن يكون هذا الحوار في سوريا ولكن ربما كانت هناك جهات لا يروق لها ذلك، فأرادت روسيا أن تقطع عليهم حجتهم ودعت إلى إقامته في سوتشي، وهذا دليل على أن الحرب في سوريا في نهايتها وآن الأوان للحديث عما بعد الحرب. 

    كما قال عضو القيادة القطرية سابقا في حزب البعث العربي الاشتراكي خلف المفتاح، إن روسيا استندت في هذه الدعوة إلى ثقلها السياسي والاجتماعي وحتى الميداني داخل سوريا، فهي الوحيدة التي يتفق حولها الجميع بالداخل السوري، وهي الوحيدة القادرة على ضمان تنفيذ مخرجات هذا الحوار. 

    المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من برنامج "البعد الآخر". تابعونا…

    إعداد والتقديم: يوسف عابدين

    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, أخبار سوريا, أخبار روسيا اليوم, أخبار سوريا اليوم, روسيا الاتحادية, سوريا, موسكو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik