03:44 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    البعد الآخر

    أبو مازن في موسكو لتحويل قبلة السلام من الغرب إلى الشرق...فما فرص تحقيق ذلك؟

    البعد الآخر
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ضيوف الحلقة: من رام الله الدكتور أسعد العويوي نائب رئيس جمعية الصداقة الروسية الفلسطينية؛ ومن موسكو أندريه أونتيكوف المحلل السياسي

    آمال الفلسطينيين تتعلق بزيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم إلى روسيا، للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للتأكد من دعمه له، في مواجهة واشنطن التي اعترفت بالقدس عاصمة لإسرائيل.

     وفي هذا الإطار قال نائب رئيس جمعية الصداقة الروسية الفلسطينية دكتور أسعد العويوي من رام الله في حديثه لـ "سبوتنيك":

    إن هذه الزيارة استثنائية، نظرا لما تمر به القضية الفلسطينية بعد الموقف الأمريكي المنحاز كليا لدولة الاحتلال، ولكون روسيا تلعب دورا مهما في المنطقة، واستنادا على العلاقات القديمة بين الاتحاد الروسي سابقا وبين فلسطين والتي هي في تطور مستمر، وعلى الموقف الروسي الذي ينطلق دوما من الشرعية الدولية، والذي بدا واضحا في تعاظم دورها في الازمة السورية".

    وأشار العويوي أن الفرق بين روسيا وأمريكا فيما يتعلق بقضية القدس هو فرض أمريكا لأجنداتها على القضية الفلسطينية وتدميرها.

    وأشار العويوي أن بإمكان روسيا الدعوة إلى مؤتمر دولي للسلام، حتى لو حاولت الولايات المتحدة عرقلة ذلك، فالموقف الروسي بجانب الموقف الأوروبي واضح، ولكن الإرادة الفلسطينية هي التي ستقرر نجاح هذا الطريق من عدمه.

    فماذا على الفلسطينيين أن يفعلوا؟ وكيف تستثمر روسيا دورها الرئيسي في الشرق الأوسط في لعب دور فعال لدفع عملية السلام؟

    المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من البعد الآخر. تابعونا…

    إعداد وتقديم: يوسف عابدين

    الكلمات الدلالية:
    محمود عباس, أخبار فلسطين اليوم, أخبار فلسطين, فلسطين, موسكو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik