15:01 15 أغسطس/ أب 2018
مباشر
    البعد الآخر

    ماذا يقدم ابن سلمان للولايات المتحدة وماذا يكسب منها؟

    البعد الآخر
    انسخ الرابط
    زيارة ولي العهد السعودي إلى واشنطن (20)
    0 10

    الضيوف: صالح الطيار مدير مركز الدراسات العربية الأوروبية في باريس؛ ودكتور منذر سليمان مدير مركز الدراسات الأمريكية والعربية في واشنطن

    في ظل زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إلى الولايات المتحدة الأمريكية، يبرز الملف الإيراني على طاولة المفاوضات، بينه وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث يرى مدير مركز الدراسات العربي الأوروبي، صالح الطيار، أن إيران أخطر على السعودية من إسرائيل، لأن إسرائيل حسب قوله كمواطن عربي سعودي، لم يأته منها أي ضرر، على عكس ما يسعى إليه التمدد الإيراني، واصفا القدس بأنها عاصمة لكل الأديان، وليست حكرا على أحد.

    وعليه يرى الطيار أن صفقات الأسلحة الأمريكية، التي وقعها بن سلمان مع ترامب بمئات المليارات، تأتي في إطار الدفاع عن أمن السعودية، وسط المخاطر التي تهددها. وحول الأزمة اليمنية يشير الطيار إلى أن المصلحة الامريكية والسعودية واحدة فيما يخص الحرب في اليمن.

    من جانبه أشار مدير مركز الدراسات الأمريكية والعربية في واشنطن، دكتور منذر سليمان، أن منتصف أبريل القادم ربما يكون الموعد، الذي تعلن فيه الإدارة الأمريكية موقفها من الاتفاق النووي، في إطار توافقها مع الجانب السعودي، حول مخاطر التمدد الإيراني حسب قوله.

    وصرح بأن هناك مشروعا أمريكيا سعوديا إماراتيا في الأفق في هذا الشأن، سيعلن عنه قريبا، مؤكدا أن ما شهده الكونجرس من تصويت حول وقف دعم الولايات المتحدة، للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، يشير إلى تململ أمريكي من هذا الدعم لفارق الأصوات المنخفض.

    المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من "البعد الآخر". تابعونا…

    إعداد وتقديم: يوسف عابدين

    الموضوع:
    زيارة ولي العهد السعودي إلى واشنطن (20)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السعودية اليوم, أخبار السعودية, محمد بن سلمان, السعودية, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik