Widgets Magazine
18:56 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    البعد الآخر

    ما هي أدوات السعودية للخروج من أزمة خاشقجي؟

    البعد الآخر
    انسخ الرابط
    130
    تابعنا عبر

    ضيوف الحلقة : من الرياض سعد بن عمر رئيس مركز القرن العربي للدراسات، ومن الأردن المحلل الاقتصادي مازن أرشيد.

    في متابعة لآخر المستجدات في قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي وردود الأفعال العربية والغربية وأبعادها على الاقتصاد السعودي تحدث رئيس مركز القرن العربي للدراسات بالرياض سعد بن عمر لبرنامج "البعد الآخر" قائلا:

    "إن خطوة تفتيش تركيا للقنصلية السعودية باسطنبول جاء تلبية في الأساس لطلب المملكة ذلك وتعد بمثابة بداية للتحقيق الصحيح في سلم البحث عن قضية ربما تتسبب في أزمة للشرق الأوسط بأكمله".

    وأشار بن عمر إلى أن هناك لعبة ما لم يعرفها أحد حتى الآن سواء في المملكة العربية السعودية أو في تركيا هل هي مخابرات دولة تريد أن توقع بين المملكة والمجتمع الدولي أو هي عمل عصابات مطالبا بتوخي الحذر والابتعاد عن التخمينات.

    وحول التهديدات الأمريكية بفرض عقوبات على السعودية قال بن عمر إن من يظن أن المملكة بعيدة عن محاولات النيل منها أو فرض حصار على اقتصادها فهو مخطئ لأن السعودية تعلم جيدا أن هناك تصميم من الدول الغربية لإيجاد وسيلة للضغط على الاقتصاد السعودي.

    وأكد بن عمر أنه رغم وضوح مصالح دول غربية في ما يحدث إلا أن المملكة العربية السعودية تملك اقتصادا قويا ومتنوعا.

    من جانبه يرى المحلل الاقتصادي الأردني مازن أرشيدي أن العالم لا يمكنه الاستغناء عن النفط السعودي وليس العكس مشيرا إلى تأثر البورصة السعودية إلى حد ما بقضية اختفاء جمال خاشقجي خصوصا مع تصريحات ترامب الأخيرة باحتمالية توقيع عقوبات مبهمة حتى الآن على السعودية حال تورطها في اختفاء خاشقجي باستثناء بيع السلاح إلى المملكة العربية السعودية.

    المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من "البعد الآخر"، تابعونا…    

    إعداد وتقديم/ يوسف عابدين

    الكلمات الدلالية:
    جمال خاشقجي, أزمة, صحفي, اختفاء, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik