22:25 22 يونيو/ حزيران 2018
مباشر
    بانوراما

    الاتفاق النووي مع إيران: هل أصبحت المصداقية الأمريكية على المحك؟

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 10

    حوار مع ناجي الزعبي- باحث في الشؤون الإقليمية

    مع اقتراب الموعد النهائي المحدد لإنجاز اتفاق حول الملف النووي الإيراني وهو 30 حزيران/يونيو الحالي، أكدت إيران على لسان المرشد الإيراني الأعلى، آية الله علي خامنئي رفضها تجميد مجال البحوث النووية ومنع المفتشين الدوليين من الوصول إلى مواقع عسكرية في إيران. وأنها  لن توقع على اتفاق نهائي لا يضمن إزالة جميع العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها.

    وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس،  وفي أول رد على الموقف الإيراني قال إن التصريحات التي أدلى بها قادة إيرانيون مؤخرا لا تبدو محبذة لإبرام اتفاق دولي بشأن البرنامج النووي. كلام الوزير الفرنسي جاء رداً كذلك على تصريحات المرشد الأعلى  السبد علي خامنئي التي رفض فيها  تجميد الأنشطة الحساسة في البرنامج النووي لبلاده لمدة طويلة، مؤكداً أن  العقوبات التي فرضت يجب أن ترفع بمجرد التوصل إلى اتفاق نهائي مع القوى الكبرى

    يتزامن ذلك مع الكشف  عن وثيقة سرية تشير إلى أن الولايات المتحدة والدول المفاوضة مع إيران حول ملفها النووي عرضت على إيران تقديم أجهزة تكنولوجية متطورة جدا تخدم المفاعل النووية الإيرانية في حال وافقت إيران على الشروط التي تضعها الدول الكبرى معها من أجل ضمان برنامج نووي سلمي لإيران.

    ومسودة الوثيقة هذه التي كشف عنها مؤخراً هي واحدة من عدة ملحقات تقنية، سيتم إرفاقها الى جانب النص الرئيسي لأي اتفاق مع إيران — فيما تمت الإشارة إلى أن العديد من المسودات الموجودة لطرحها كبديل في حال لم يتم الاتفاق على هذه المسودة، فيما يتوقع أن تثير قضية التعاون التقني مع إيران في النووي جدلا واسعا في المحادثات التي تنتهي المهلة المحددة لها بعد أيام.

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    انظر أيضا:

    اليمن: هل اقتربت الحرب من نهايتها؟
    صنعاء تستقبل اليوم الأول من رمضان بتفجيرات دموية
    قيادي في أنصار الله لـ"سبوتنيك": السعودية إستنفذت بنك أهدافها في اليمن
    الكلمات الدلالية:
    آية الله علي خامنئي, إيران, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik