18:04 22 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    بانوراما

    اليمن بين ترحيب بدور للاتحاد الأوروبي واستياء من أداء الأمم المتحدة

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 31

    ضيف الحلقة: محمد العماد- رئيس تحرير صخيفة الهوية

    تناقش الحلقة ترحيب اليمن بالبيان الصادر عن مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي  الاثنين الماضي، وتجديد الإلتزام ببذل كافة الجهود لتحقيق التسوية السياسية العادلة، وتحقيق السلام والتقاء اليمنيين على طاولة حوار واحدة بالتوازي مع حوار يمني — سعودي، لإنهاء الحرب.

    وكان  وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أكدوا في بيان صدر عن اجتماعهم ببروكسل بشأن اليمن قلقهم البالغ إزاء الوضع هناك، وأن للصراع الدائر آثارًا مدمّرةً على اليمن وسكانه، مشدّدين على أنه: لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري للصراع في اليمن.
    كما وشدد البيان على أنه لا يمكن حل الأزمة إلا من خلال عملية تفاوضية، تشمل جميع الأطراف المعنية، وبمشاركة كاملة للنساء، وتؤدّي إلى حل سياسي شامل. ولفت إلى أنه رغم  الضغط الدولي للتوصّل إلى حل سياسي للأزمة، فإن أطراف النزاع لم تتوصّل إلى تسوية، ولا يزال القتال مستمرًّا بلا هوادة ولا يزال عدد الإصابات بين المدنيين في ازدياد.

    كما وكرّر دعم  الاتحاد  للجهود التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة والمبعوث الخاص للأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، من أجل تحقيق استئناف المفاوضات، وحثّ جميع أطراف النزاع على الاستجابة بطريقة مرنة وبطريقة بنّاءة ودون شروط مسبقة لجهودهما وتنفيذ جميع أحكام قرارات مجلس الأمن ذات الصلة تنفيذا كاملا وفوريا.

    وتعليقاً على هذا الموضوع قال محمد العماد — رئيس تحرير صحيفة الهوية أن بيان وزراء خارجية الإتحاد الأوروبي لم يأتي إلا بعد تداعيات الإجتماعات التي كان أخرها في ألماتيا وحضرتها السعودية والإمارات، وهو بيان إيجابي بدليل ترحيب الخارجية اليمنية به أضافة إلى الموقف المرحب من محمد عبد اللسام رئيس الوفد المفاوض إلى الكويت.

    وفي مقابلة مع "سبوتنك" إعتبر العماد أن "موقف الأمم المتحدة تجاه اليمن كان سلبياً جداَ، وهي جزء من العدوان وإخفاء الجرائم التي تم إرتكابها، ولم يعد اليمنيون ينتظرون أن يصدر عن الأمم المتحدة أي شيء إيجابي سواء نحو إحلال السلام أو حل الكارثة الإنسانية".

    وتابع أن "أي تحرك إيجابي جديد للإتحاد الأوروبي يجب أن يبتعد عن الأمم المتحدةـ التي إنقلب موقفها بعد تعيين إسماعيل ولد الشيخ أحمد موفداً لها إلى اليمن".

    ورداً على سؤال حول فتح المملكة المتحدة تحقيقاً حول جرائم الحرب في اليمن بعد يوم واحد من محاولة ناشطين بريطانيين وبحرينيين إعتقال الناطق الرسمي بإسم قوات التحالف أحمد العسيري خلال ويارته إلى لندن، إعتبر العماد أن" بريطانيا كانت المخطط الإستراتيجي للعدوان على اليمن، اما الخطوات التي بدرت عن منظمات المجتمع المدني في اليمن تجاه التحقيق في جرائم الحرب هناك فهي إيجابية لجهة تسليط الضوء على الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعيشها اليمنييون".  

    تفاصيل الحوار في الملف الصوتي  

     إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن اليوم, أخبار اليمن, الاتحاد الأوروبي, الأمم المتحدة, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik