03:42 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر

    ماذا وراء تشكيل لجنة تنسيق عليا بين اليمن والسعودية والإمارات

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    ضيف الحلقة: عادل الراجحي- مدير مركز سبأ الإعلامي

    تناقش الحلقة ما كشفت عنه الرئاسة اليمنية بأن لقاء جمع بين الرئيس عبد ربه منصور هادي، والعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، السبت الماضي في جدة، تمخّض عنه تشكيل لجنة لرفع مستوى التنسيق بين البلدين، إلى جانب دولة الإمارات.

    وكانت الرئاسة اليمنية أعلنت في بيان صحفي  صحافي إن "هادي بحث مع العاهل السعودي خطوات للدفع بعملية إعادة الأمل، وحل كل ما قد تواجهها من معوقات بشكل فعّال وعاجل".

    وأضاف البيان أن "اللقاء أسفر عن اتفاق البلدين بالتنسيق مع دولة الإمارات العربية المتحدة على تشكيل لجنة مشتركة عليا برئاسة اليمن، وعضوية السعودية والإمارات، لرفع مستوى التنسيق وتكامله، وبحث كل ما يطرأ من أمور تعيق تحقيق المصالح والأهداف المشتركة للشرعية في الجمهورية اليمنية والتحالف العربي الداعم لها، وإنهاء الحالة الانقلابية باستعادة سيادة الشرعية ومكافحة الإرهاب والجريمة بفرض الأمن والاستقرار وعودة الحياة إلى طبيعتها على كافة الأراضي اليمنية".

    ويرى مراقبون أن قيادة التحالف العربي ممثلة بالمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة لجأت إلى تشكيل لجنة خاصة للتعامل مع التطورات في محافظات الجنوب خاصة عدن.ـ بعد القرارات الصادمة لسكان الجنوب والتي رؤا فيها اقصاء الحراك الجنوبي من حقه في الشراكة السياسية وصنع القرار بعدن، وخروج الجنوبيون بانتفاضة شعبية للمطالبة برحيل حكومة هادي.

    لكن مدير مركز سبأ الإعلامي وليد الراجحي رأى أن اللجنة التي أعلن عن تشكيلها ستعمل على التنسيق بين أعضائها في مختلف الجوانب، لا سيما في الجانب العسكري مع توسع رقعة العمليات العسكرية وتحرير مناطق جديدة في الأراضي اليمنية.

    وفي مقابلة مع سبوتنك عبر برنامج "بانوراما" قال الراجحي أن "حالة إنسجام كبيرة تسود الأجواء بين اليمني والسعودية والإمارات، ولا يمكن الجزم بأن تشكيل اللجنة المشتركة جاء لمغالجة خلافات بين الأطراف، إنما لرفع وتيرة التنسيق العسكري والسياسي بينهم".

    وأضاف أن "عناصر تعمل في أوساط الشرعية تعمل على الترويج لوجود خلافات وتضارب في المصالح بين الرياض وأبو ظبي، لكن تظهر الأحداث أن الأمور سرعان ما تعود إلى نصابها، كما تشير إلى ذلك حالة الإستقرار التي تعيشها عدن في الجانب الأمني وغيره، رغم وجود بعض الإختلالات وهي طبيعية أمام تلاشي مؤسسات الدولة في السابق".

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

     

    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن اليوم, أخبار اليمن, الإمارات العربية المتحدة, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik