06:17 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    بانوراما

    اليمن: من انتصر في معركة فك التحالف والسيطرة على صنعاء؟

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ضيوف الحلقة: حامد البخيتي- مسؤول في الإعلام الحربي لحركة "أنصار الله" أحمد عايض- رئيس تحرير موقع "مأرب برس"

    حلقة جديدة من "بانوراما" تناقش إنهيار التحالف القائم منذ 3 سنوات بين حركة "أنصار الله" والرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح ، مع تبادل الطرفين الاتهامات بعد 4 أيام من المواجهات الدامية في صنعاء، وإعلان صالح استعداده فتح "صفحة جديدة" مع التحالف بقيادة السعودية، الذي رحَّب بدوره بهذه التصريحات.

    وتباينت الأنباء الواردة من صنعاء حول نتائج المواجهات بين الطرفين. فقد أعلنت مواقع مقربة من صالح وقوات التحالف الذي تقوده السعودية بتمكن حزب المؤتمر الشعبى العام «جناح صالح»، من السيطرة على معسكر 48 «الحزيز» جنوب «صنعاء»، أضافة إلى سيطرتها على دار الرئاسة ووزارة الدفاع وجهاز الأمن القومى فى صنعاء القديمة، وكذلك على مبنى التلفزيون الرسمى فى صنعاء، وأعلنت حصارها لمطار العاصمة اليمنية.

    في المقابل أعلن رئيس المجلس السياسي الأعلى ​صالح الصماد​، أنّ "أجهزة الدولة تمكّنت من وأد جذور الفتنة في ​صنعاء​".

    وأكد الصماد أنّ من وصفها بأيادي التخريب "حاولت النيل من أمن واستقرار العاصمة صنعاء وبعض المدن وإقلاق السكينة العامة، ضاربةً عرض الحائط بكلّ القوانين ومتجاهلة العدوان الغاشم الّذي يُشنّ على اليمن​".

    وتعليقاً على هذا الموضوع قال السمؤول في الإعلام الحربي لحركة "أنصار الله" حامد البخيتي أن تصريح الصماد "جاء بعد أن تم القبض على طارق عفاش-زعيم الميليشيات التابعة لصالح، وبعد تمكن الأجهزة الأمنية من إخماد هذه الفتنة والسيطرة على المواقع التي تمكن الميليشيات من السيطرة عليها في وقت سابق".

    ونفى البخيتي في مداخلة عبر برنامج "بانوراما" الأنابء التي تحدثت عن إستيلاء قوات صالح على البنك المركزي أو أية مواقع مهمة داخل صنعاء، مضيفاً بوجود مفاوضات لتسليم المشاركين في التمرد لأنفسه إلى الجهات المعنية".

    من جانبه رأى أحمد عايض- رئيس تحرير موقع "مأرب برس" أن الرئيس السابق علي عبد الله صالح فك تحالفه مع "أنصار الله" لأنه "شعر بأنه بات الهدف القادم لهم، ولأن الحلقة ضاقت عليه وأن ثمة خطة للإطاحة به".

    وإعتبر عايض في مداخلة عبر نفس الحلقة أن الرسائل التي أرسلها صالح إلى بلدان التحالف ولحكومة هادي " لا تملك أثراً على الأرض لأن قواته ما زالت تواصل قتالها لهذه الجهات إلى جانب "انصار الله" في كل جبهات الحرب، في تعز ومأرب وصنعاء وغيرها".

    واضاف أن "الحوثيون تمكنوا من التغلغل في كافة المؤسسات السياسية والعسكرية التابعة لصالح ما يضعف من قدرته على التصدي لهم عسكرياً".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik