Widgets Magazine
23:19 23 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    بانوراما

    سوريا... اتهامات للمعارضة بإفشال جنيف وبدء التمهيد لـ"سوتشي"

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ضيوف الحلقة: حسام شعيب – محلل سياسي وخبير في الحركات المسلحة؛ ومجد نيازي- رئيس حزب سوريا الوطن.

    تناقش حلقة اليوم جولة المفاوضات الثامنة للأزمة السورية، بالتأكيد على عقد مؤتمر للحوار الوطني في سوتشي ما بين الـ29-30 شباط/ فبراير القادم.

    وقد اتفقت الدول الضامنة لمسار أستانا حول سوريا (تركيا، روسيا، إيران) على تشكيل مجموعتي عمل، من أجل المعتقلين والمفقودين، وتبادل الأسرى والجثث، وإزالة الألغام".

    وكان البيان الصادر أشار إلى أن الدول الضامنة "تعتزم عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في 29-30 يكانون الثاني/يناير 2018، في سوتشي، بمشاركة الطوائف السورية كافة، والحكومة والمعارضة، ومن يهمه وحدة واستقلال أراضي سوريا"، أضافة إلى تأكيد الدول الضامنة "تمسكها القوي والمتواصل بسيادة واستقلال ووحدة أراضي سوريا، ويرحبون بالتقدم الذي حصل في اتفاقية مناطق خفض التصعيد الموقع في 4 أيار/مايو المقبل"، وفق البيان.

    أما مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا فأكد أن الأطراف المشاركة في محادثات آستانا، اتفقت على تشكيل "مجموعة عمل لإطلاق سراح محتجزين"، فيما وصفه بأنه "خطوة أولى جديرة بالثناء باتجاه وضع ترتيبات بين الأطراف المتحاربة".

     وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اللقاء مع المبعوث الأممي للأزمة السورية لدى الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا ووزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، 22 ديسمبر/ كانون الأول 2017
    © Sputnik . Ramil Sitdikov
    وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اللقاء مع المبعوث الأممي للأزمة السورية لدى الأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا ووزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، 22 ديسمبر/ كانون الأول 2017

    ورأى المحلل السياسي والخبير في شؤون الجماعات المسلحة حسام شعيب أنه بعد الجولة الثامنة في جنيف أصبحت كل الأطراف السورية المعارضة سواءاً تلك التي تقاتل في الداخل السوري، أو تلك الموجودة في الخارج على قناعة بالأمر الواقع وهو أنه لا مفر من التحاور مع الدولة السورية وأن مسألة الرئيس بشار الأسد تترك للشعب السوري.

    واضاف شعيب في مداخلة عبر برنامج "بانوراما" أن "الصمود السوري وقوة الحلفاء مع سوريا عززت من موقف الدولة السورية، بما يعني أن الحاضرين في أستانا سيتجنبون هذه النقطة، وسيعودون بأدراجهم للبحث عن أوراق تفاوضية مع الدولة السورية".

    وفي موضوع الموقف التركي من مشاركة الأكراد في طاولة الحوار الوطني أكد شعيب أن " تركيا ستتفهم رغبة روسيا في إشراك العامل الكردي في المسألة السورية، فضلاً عن أن تركيا ستتلقى رسائل تطمينية بأن هؤلاء ليسوا أعداءتقليديين كما تتصور تركيا أو تحاول أن تصورهم، ما يعني أمكانية حصول تفاهمات لا تتعدى الجغرافيا السورية".

    ورداً على سؤال لفت شعيب غلى أن " فرص النجاح في سوتشي أصبحت أكبر، نظراً إلى فشل لقاء جنيف في الجولة الثامنة بسبب طرح وفد الرياض لنقاط لم تعد قائمة، إلى جانب أن الموقف الأمريكي في المسألة السورية أصبح ضعيفاً، ما يقسر توجه الأنظار إلى أستانا وسوتشي".

    من جانبها قالت مجد نيازي- رئيس حزب "سوريا الوطن" أنه أصبح واضحاً للجميع أن أغلبية القوى المشاركة في أستانا ليست قوى سياسية بل فصائل مسلحة".

     وفي مداخلة عبر نفس الحلقة رأت نيازي أن "لقاء جنيف فشل لأنه أقصى بجزء كبير من المعارضة خلافاً للقرار 2254، الذي ينص على مشاركة جميع أطراف المعارضة، لكنه إعتمد على معارضة الرياض التي تمثل جزءاً صغيراً من الشعب السوري".

    ورأت نيازي "أن الحل سيكون في سوتشي، لأمه سيجسد مشاركة كافة القوى السياسية وأطراف المعارضة في سوريا".

    وحول اسباب تعرقل الحل السياسي رغم الإنجازات الميدانية للجيش السوري والقوى الرديفة اشارت نيازي إلى أن" قصور في رؤية بعض أطراف المعارضة التي لا تلحظ التغيرات الميدانية والسياسية العالمية، وإصرار هذه الأطراف على العودة للمربع الأول، المتثل بمصير الرئيس بشار الأسد".

    وتسالت "مع من سيكون الحوار إذا بقيت بعض أطراف المعارضة ترفع شعار إقصاء النظام بكافة أركانه، وترفض وجود الرئيس الأسد"!ّ

    تفاصيل الحوار في الملف الصوتي 

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    سيرغي لافروف, أخبار سوريا, أخبار سوريا اليوم, المعارضة السورية, المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، ستافان دي ميستورا, سيرغي شويغو, سوتشي, سوريا, جنيف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik