05:55 26 أبريل/ نيسان 2018
مباشر
    بانوراما

    العملية التركية في العراق... متى ينتهي صبر بغداد

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 0 0

    ضيف الحلقة: نجم القصاب- كاتب ومحلل سياسي

    تتابع الحلقة النقاش حول العملية العسكرية التركية في شمال العراق، مع إصرار أنقرة على مواصلتها، وتنديد بغداد بها والتحذير من عواقبها.

    وفي أخر تطور في هذا الملف قتل  تسعة عناصر من حزب العمال الكردستاني في غارات جوية على معسكرات الحزب في شمال العراق.

    وقالت مصادر تركية  ان طائرة بدون طيار رصدت في منطقة (هاكورك) شمال العراق تسعة  من عناصر الحزب كانوا يستعدون لشن هجوم على تركيا نفذت على اثرها مقاتلات تركية غارات تمكنت خلالها من القضاء عليهم.

    وقد دابت قوات الأمن والجيش التركي  على استهداف مواقع منظمة حزب العمال الكردستاني وملاحقة عناصرها في جنوب البلاد وجنوبها الشرقي وفي شمال العراق ردا على هجمات تنفذها داخل تركيا بين الحين والآخر.

    وكان العراق أبلغ رسمياً الجانب التركي رفضه أي عملية عسكرية تقوم بها في الأراضي العراقية.

    وعلى هذا الخط  إلتقى  وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري وكيل وزير الخارجية التركية أحمد يلدز والوفد المرافِق له، وجرى استعراض العلاقات الثنائية بين بغداد وأنقرة وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم مصالح البلدين».

    وفيما يشبه التحدي أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن "تحييد 3698 إرهابياً منذ إنطلاق عملية غصن الزيتون في منطقة عفرين السورية"، مؤكدا أنه لا يحق لواشنطن، التواجد داخل منبج، مستطردا وكأنه صاحب السيطرة على الحدود التركية السورية، حيث قال، أن بلاده لن تتوقف حتى القضاء تمامًا على العناصر الإرهابية المستعدة لمهاجمتها على امتداد حدودها وفي مقدمتها منطقة منبج.

    أما في العراق  فأعربت عضو مجلس النواب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، ريزان شيخ دلير، عن استغرابها من "الصمت الحكومي المطبق" ازاء الاعتداءات التركية على اراضي اقليم كردستان.

    وقالت شيخ دلير في بيان لها إن "القصف التركي على الاقليم بحجة مقاتلة حزب العمال الكردستاني خلف شهداء وجرحى أبرياء لا ذنب لهم"، مؤكدة ان "تركيا بفعلها هذا وغيرها من الافعال المشينة يبدو انها تريد ان تعيد الخلافة العثمانية التي انتهت منذ اكثر من قرن، بجيش يمتلك احدث الاسلحة وموافقة من دول ترغب بالانتقام من الشعب الكردي في مختلف البلدان". وطالبت وزارة الخارجية ب "استدعاء السفير التركي في العراق وتسليمه مذكرة احتجاج او ارسال وفد عسكري من بغداد للقاء نظيره التركي هناك وابلاغه بضرورة ايقاف مثل هذه الاعتداءات".وحذرت من ان "استمرار هذه الاعتداءات سيولد غضب في الشارع الكردي وقد يسفر عن ردود افعال لا يمكن السيطرة عليها فيما بعد".

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    أخبار تركيا اليوم, أخبار العراق, أخبار العراق اليوم, أخبار تركيا, تركيا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik