Widgets Magazine
09:40 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    بانوراما

    لافروف يذكر الولايات المتحدة بمن يتمتع وجوده بالشرعية في سوريا

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ضيف الحلقة: عبد القادر عزوز - مستشار مجلس الوزراء في الجمهورية العربية السورية

    تناقش الحلقة  تصريحات  وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ودعوته  كافة القوات الأجنبية المتواجدة في سوريا دون دعوة من حكومة البلاد الخروج منها.

    تصريح لافروف جاء في سياق تعليقه على التصريح الأخير الذي أدلى به مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، حين قال إن الولايات المتحدة ستنظر في أشكال تعاون محتملة مع الدول الأخرى في سوريا شرط انسحاب إيران منه.

    وفي ملفها الثاني تناقش الحلقة أعلان وزارة الدفاع الروسية أن الجيش السوري استعاد حتى الآن 96.5% من أراضي بلاده، بعد أن كان يسيطر على 8% فقط منها عند انطلاق العملية العسكرية الروسية في سوريا سنة 2015.

    الوزارة ، وفي فيديو نشرته على موقع "يوتوب" إستعرضت النتائج المرحلية للعملية العسكرية الروسية في سوريا ضد الجماعات الإرهابية.

    وأفادت ابأن أكثر من 63 ألفا من العسكريين الروس، بينهم 26 ألف ضابط و434 جنرالا، تلقوا الخبرات القتالية العملية في سوريا، فضلا عن الخبرات التي اكتسبتها 91% من طواقم الطيران الحربي و60% من طواقم الطيران الاستراتيجي الروسيين.

    وذكرت أنه خلال العملية في سوريا، نفذت البحرية الروسية 189 رحلة، شاركت فيها 86 سفينة حربية و14 غواصة، و83 سفينة إسناد.

    مستشار مجلس الوزراء في الجمهورية العربية السورية د. عبد القادر عزوز إعتبر أن  كلام لافروف يأتي في إطار معيارية مبادئ القانون الدولي لجهة إحترام السيادات المتساوية وعدم إنتهاك سيادة الدول والمساس بإستقلالها  ووحدة أراضيها، وينسجم مع  القرارات الدولية المتعلقة بمكافحة الإرهاب.

    وفي حوار عبر برنامج "بانوراما" لفت عزوز إلى أن حديث الوزير الروسي ينرج في إطار أن "أية قوة تتواجد على أراضي دولة أخرى، دون تنسيق سيادي معها، ودون إذن وطلب رسمي، يعتبر غزواً، وقد يتطور إلى شكل من أشكال الإحتلال".

    وأعتبر أن "الأصدقاء الروسي يعوم بشكل واضح حجم الدعاية المضللة حول تواجد القوات الإيرانية ".

    وذكًر بأن الدولة السورية وعلى لسان الرئيس بشار الأسد عبرت بشكل واضح عن عدم وجود قوات إيرانية بمنطق التشكيلات  القتالية، أما الموجودين فهم مستشارين عسكريين، وجزء منهم كان موجوداً ما قبل الأحداث،  على قاعدة التعاون العسكري والفني القديم بين البلدين"

    أما الخبير العسكري أندريه كوشكين فقال في حديث لإذاعتنا أن "أكثر من 63 الف مقاتل روسي قاموا بواجبهم العسكري في سوريا، والأهم- هو تلقيهم للخبرات القتالية.

    ولفت إلى أن المساهمة الروسية كانت بالغة الأهمية. فمع بداية العملية العسكرية الروسية في سوريا كانت القوات الحكومية تسيطر على 8% فقط من الأراضي السورية، في حين أنها اليوم تسيطر على اكثر من 96% منها.

    وأكد أن روسيا وسوريا أكدتا  للجميع كيف يجب الإنتصار على الإرهابيين.، لا سيما أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قام على مدار عام ونصف العام بقصف الإرهاببين، لكنها لم تحقق اية نجاحات، بل أن ما يسمى ب"الدولة الإسلامية" توسعت رغم ذلك. وفقط مع قدوم القوات الروسية إلى سوريا جرى وقف توسع داعش وإيقاف تقدم الإرهاببين ومن ثم القضاء عليهم.

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, سيرغي لافروف, سوريا, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik