Widgets Magazine
10:35 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    بانوراما

    المرزوقي: "الربيع العربي" انتهى بالنسبة لـ"النهضة"

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    تناقش الحلقة تصريحات الرئيس التونسي السابق، المنصف المرزوقي، التي تضمنت رسائل داخلية وإقليمية، قد تثير سجالا لما حملته من دلالات ومواقف.

    ففي مقابلة صحفية معه اعتبر المرزوقي "أن تحالف وتوافق حركة النهضة مع من وصفهم بـ"الثورة المضادة" لم يكن  تكتيكا سياسيا"، وأن الربيع العربي بالنسبة لهم صفي وانتهى".

    كما رأى أن النظام السابق والوجوه القديمة نجحت في استدراج واستقطاب جزء من القوى التي كانت مع القوى الثورية، وقام بابتزاز حركة "النهضة" وجذبها إلى صفه.

    وأكد أن حركة النهضة "اتخذت هذا الخيار، الذي ربما يحل لها مشكلتها على المدى المتوسط ولكن لن تحل مشكلتها على المدى الطويل".

    وتابع أن "هذه المجموعة التي ارتهنتها الحركة ستواصل ارتهانها وستواصل ابتزازها وفي النهاية سيدفعونها إلى أن تتخلى عن كل ثوابتها وشخصيتها ومبادئها السياسية، وحينها ستفقد النهضة قواعدها وتنتهي سياسيا".

    كما إعتبر​ أن "​الثورة التونسية​ حققت 50 بالمائة من أهدافها"، مشيرا إلى أن "​تركيا​ وقطر ساعدتا تونس في كفاحها ضد الإرهاب".

    وأضاف أن "تونس كانت مستهدفة من عدة أطراف، لكونها منطلق الثورات العربية التي انطلق منها الربيع العربي الذي أخاف كل الأنظمة، فصبت علينا كل الهموم".

    الخبير في الشؤون الإقليمية أبو بكر الأنصاري قال إن تصريحات المرزوقي  تحمل في طياتها فكرة، مفادها أن "الربيع العربي عندما بدأ، قامت به قوى ثورية لتغيير الأمر الواقع، لكن حركة الإخوان المسلمين لم تتمكن من الاستحواذ على السطة بشكل كامل، رغم أنها كانت تتحضر لهذه اللحظة التاريخية، وترى في القوى الثورية الأخرى قوى طارئة".

    وأضاف في مقابلة معه عبر برنامج "بانوراما" أن "حركة النهضة — خلافاً لبقية أفرع الإخوان المسلمين- تقبل الشراكة، خلافاً للحالة المصرية، حيث حاولت حركة الإخوان المسلمين هناك إلغاء بقية الأطراف، وهو الهدف الذي وضعته منذ عشرينيات القرن الماضي".

    ورأى أن كثير من التيارات الإسلامية يهمها الحكم فقط، وليس لديها ثوابت وطنية معينة، بدليل أنها يمكن أن تتحالف مع أي كان، بما فيهم خصوم الأمس، للوصول إلى سدة الحكم، في قفز على منظومة القيم والمبادىء التي تتبناها".

    النسخة الصوتية الكاملة للقاء في الملف الصوتي 

    أجرى الحوار: فهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik