Widgets Magazine
01:39 24 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    بانوراما

    الأسد في إيران... دلالات استراتيجية ورسائل في أكثر من اتجاه

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 0 0

    تناقش الحلقة دلالات وأبعاد زيارة الرئيس السوري بشار الأسد إلى طهران، وما حملته من نتائج على صعيد العلاقات الثنائية بين البلدين الحليفين.

    ففي أول زيارة له منذ بدء الأزمة في سوريا، استقبلت العاصمة الإيرانية طهران، الرئيس السوري بشار الأسد، الذي التقى فيها المرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي خامنئي، والرئيس حسن روحاني، في لقاءين منفصلين.

    الاسد أكد خلال لقائه مع خامنئي أن العلاقات بين البلدين كانت العامل الرئيسي في صمود سوريا وإيران في وجه مخططات من وصفها بالدول المعادية التي تسعى إلى إضعافهما وزعزعة استقرارهما ونشر الفوضى في المنطقة.

    وهذه هي الزيارة  الأولى للرئيس  للأسد إلى طهران منذ العام 2010، وتأتي بعد أسابيع من توقيع البلدين اتفاق تعاون اقتصادي "طويل الأمد"، شمل قطاعات عدة أبرزها النفط والطاقة الكهربائية والزراعة والقطاع المصرفي.

    المستشار في مجلس رئاسة الوزراء في الجمهورية العربية السورية عبد القادر عزوز رأى ان الزيارة تعبر عن عمق العلاقة الاستراتيجية التي تربط بين البلدين الحليفين منذ العام 1979 ـ والتي تبلورت من خلال الرؤية المشتركة والسعي لبناء نظام إقليمي مقاوم لمواجهة مخططات الغرب الاستعماري، وتحولت هذه العلاقة بفعل التحديات والظروف الإقليمية و والدولية إلى تحالف استراتيجي.

    وأضاف في مقابلة أجريت معه عبر برنامج "بانوراما" أن "العلاقات بين دمشق وطهران هي حيوية، وأنها ليست موجهة ضد أحد، وتأتي في إطار إحلال الأمن والسلم الدولي، والتأكيد على المصالح المشتركة للعلاقات بين البلدين".

    ولفت المستشار السوري، إلى أن الرئيس الأسد "حسم كل التأويلات في العام 2018، عندما قال أن العلاقات السورية- الإيرانية مرتبطة بحاضر المنطقة ومستقبلها، ولم يقم أحد من أطرافها بطرحها للبازار السياسي الدولي، حتى تكون خاضعة للمساومة".

    النسخة الكاملة للقاء في الملف الصوتي…

    أجرى الحوار: فهيم الصوراني

    انظر أيضا:

    الخامنئي يصف الأسد بـ"بطل العرب" لهذا السبب
    وكالة: زيارة الرئيس الأسد لإيران سبب استقالة ظريف
    الأسد يلتقي المرشد الأعلى الإيراني في طهران
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, بشار الأسد, إيران, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik