15:07 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر

    الأردن وإسرائيل... ما الذي تحقق على مدار 26 عاماً من التطبيع؟

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    تناقش الحلقة مرور 26 عاماً على توقيع اتفاقية وادي عربة بين الأردن وإسرائيل، وما تحقق خلال هذه الفترة من تنفيذ لبنود المعاهدة، التي ما زالت تلقى رفضاً شعبياً داخل المملكة.

    تاتي الذكرى في وقت تقوم فيه دول عربية بتطبيع علاقاتها مع تل أبيب، ما يطرح تساؤلات حول التبدلات الجيوسياسية التي ستطراً على المنطقة، وفيما إذا كانت عملية التطبيع ستفرز تحالفات سياسية وعسكرية جديدة.

    ويتخوف مراقبون من أن اتفاقيات التطبيع العربية مع إسرائيل من شأنها أن تضعف الموقف الأردني الرسمي القائم على مبدأ حل الدولتين، والأرض مقابل السلام، وفرض الرؤية الإسرائيلية لحل القضية الفلسطينية.

    الخبير في الشؤون الإقليمية، ناجي الزعبي، رأى أن العلامة الفارقة التي ميزت تطبيع عدد من البلدان لعلاقاتها مع إسرائيل هي أنها جاءت بدون تفويض شعبي.

    وأضاف، في مقابلة عبر "بانوراما"، أن اتفاقية وادي عربة عمقت دور صندوق النقد في نهب ثروات الأردن، كما كبلت دور القوات المسلحة التي أصبحت تشارك في حماية الحدود الإسرائيلية.

    وحول تشكيل أحلاف عسكرية في المنطقة، أكد الزعبي أنها قائمة فعلياً منذ عشرات السنين، وأن ما جرى هو الإعلان عنها تحت مسمى التطبيع.

    أجرى الحوار: فهيم الصوراني
    التفاصيل في الملف الصوتي.

    الكلمات الدلالية:
    الأردن, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook