05:52 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    تبون يرد على مبادرة العاهل المغربي... فهل ينطلق قطار المصالحة

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تناقش الحلقة رد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون على دعوة الملك محمد السادس للجزائر لتجاوز الخلافات الثنائية والعمل على التعاون المشترك، وفيما إذا كان عدم تلقي بلاده استجابة من المغرب بخصوص التوضيحات، التي طلبتها من الرباط حول ما قام به السفير المغربي في الأمم المتحدة، يمكن أن يعطل التوجه نحو معالجة الخلافات بين البلدين.

    وأكد تبون أن بلاده "مستعدة لحل المشاكل بين الطرفين واحتضان لقاء بينهما على أرض الجزائر ولكن بما يرضي الطرفين"، مشيرا إلى أن قضية الصحراء في يد الأمم المتحدة ولجنة تصفية الاستعمار، وأن بلاده تلعب دور "الملاحظ النزيه فقط"- حسب تعبيره.

    أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية، بوحنية قوي، قال إن "الحديث عن علاقات حقيقية بين البلدين تبداً من سحب أسباب الخلافات، وفصل الملفات التي لا يجب أن تتأثر بالخلافات السياسية بينهما، كقضايا التعاون المالي والاقتصادي والأمني، وملف الحدود".

    قوي، أشار في حوار عبر "بانوراما"، إلى أن "الرسائل بين الطرفين غير كافية"، مشدداً على ضرورة أن يعطي المغرب توضيحات بخصوص  تصريحات سفيره في الأمم المتحدة عمر هلال بشأن "منطقة القبائل، التي تعتبرها الجزائر خطيرة".

    أجرى الحوار: فهيم الصوراني

    التفاصيل في الملف الصوتي

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook