Widgets Magazine
01:56 21 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    تهديد إسرائيلي لسوريا... دعوة سعودية إماراتية لوقف القتال في عدن

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: إسرائيل تهدد سوريا بدفع ثمن باهظ لسماحها للإيرانيين بالعمل من داخل أراضيها؛ السعودية والإمارات تدعوان الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي لوقف القتال في عدن؛ الرئيس الجزائري يؤيد مقترح تنظيم انتخابات في أقرب وقت؛ رفض عراقي لمشروع كويتي بإنشاء جزيرة في منطقة خور عبد الله.

    إسرائيل تهدد سوريا بدفع ثمن باهظ لسماحها للإيرانيين بالعمل من داخل أراضيها

    أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، رصد عملية إطلاق فاشلة لعدد من القذائف الصاروخية من قبل عناصر تابعة لفيلق القدس الإيراني من داخل سوريا تجاه إسرائيل.

    وأضاف أن القذائف تم إطلاقها من قبل عناصر في الميليشيات بقيادة فيلق القدس الإيراني من مشارف دمشق"، محذرا دمشق من دفع ثمنًا باهظًا لسماحها للإيرانيين بالعمل من داخل أراضيها. 

    وتعليقا علي هذا الموضوع قال عضو البرلمان السوري ،جمال الزعبي، إن " التصريحات الإسرائيلية ليست جديدة ، مضيفا أن الايرانيين موجودون في سوريا علي شكل خبراء، وأن فيلق القدس هو للتدريب فقط  وبالتالي فالمزاعم الاسرائيلية هي حجة ربما استباقا لهجوم تنوي القيام به علي أهداف في  سوريا .

    واتهم الزعبي إسرائيل بالمسؤولية عن القصف الذي استهدف مسلحين عراقيين و مواليين لإيران على الحدود السورية العراقية، لأنها ليست المرة الأول التي تقوم فيها تل أبيب بمثل هذا الاستهداف .

    وأوضح عضو البرلمان السوري أن ناقلة النفط  الإيرانية " أدريان داريا " أفرغت حمولتها في الموانئ السورية.

    السعودية والإمارات تدعوان الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي لوقف القتال في عدن

    دعت السعودية والإمارات في بيان حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا و المجلس الانتقالي الجنوبي إلى وقف كل الأعمال العسكرية في عدن كبرى مدن الجنوب اليمني.

     كما دعا البيان  المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة اليمنية الشرعية إلى ”التهيئة لانطلاق الحوار بشكل بناء“ لإنهاء الأزمة بين الطرفين.

    قال المحلل السياسي اليمني أحمد الحسني، إن البيان المشترك كشف الدور الحقيقي للسعودية في اليمن، مشيرا إلى أن البيان الأول للرياض كان يميل للرئيس هادي وفي الثاني لم تؤكد فيه السعودية على شرعية هادي بينما أكد البيان على بقاء الوضع كما هو عليه ولم يطالب بانسحاب قوات المجلس الانتقالي من المقرات العسكرية.

    وأوضح الحسني أن البيان الأول جاء لامتصاص غضب الحكومة  الشرعية، حيث أرادت السعودية أن تقدم نفسها كوسيط بين الشرعية والانتقاليين وذلك بالاتفاق مع الإمارات و الاقتناع بالظروف الحالية بأن تكون مدينة عدن وأجزاء من أبين لصالح الجنوبيين،  وأن تكون شبوة وحضرموت والمهرة  بيد الحكومة الشرعية لإبقاء الوضع كما هو علية وللملمة الأطراف اليمنية.

    الرئيس الجزائري يؤيد مقترح تنظيم انتخابات في أقرب وقت

    دعت "هيئة الحوار" الجزائرية التي كلفتها السلطات بالبحث عن مخرج للأزمة السياسية في البلاد إلى إجراء الانتخابات الرئاسية "في أقرب الآجال الممكنة".

    كما شددت الهيئة في مقترحاتها على "ضرورة خلق مناخ إيجابي لبناء وتعزيز جسور الثقة بين السلطة والشعب وبالتالي بين الناخب والمنتخب".

    في هذا الإطار،  قال الوزير الجزائري السابق أحمد بن نواري، إن اجراء الانتخابات  في الجزائر في هذا التوقيت كما قال الرئيس الجزائري المؤقت صعبة لأن المعارضة والشعب يرفضان ذلك.

    وأضاف أن الشعب والمعارضة يعتبران  الرئيس الجزائري المؤقت عبد القادر بن صالح غير شرعي ويطالبان برحيل الحكومة.

    ونوه الوزير الجزائري السابق إلى أنه لا يمكن تنظيم الانتخابات في فترة قصيرة برغم اتخاذ قيادة الأركان القرار.

    رفض عراقي لمشروع كويتي بإنشاء جزيرة في  منطقة خور عبد الله

    أبدى وفد برلماني عراقي مكلف بمتابعة ملف ترسيم الحدود البحرية بين العراق والكويت، أمس الأحد، رفضه لمشروع الكويت لإنشاء جزيرة بحرية في منطقة ”خور عبد الله“

    ويرى العراق أن تلك الخطوة ستؤثر على ترسيم الحدود غير المُرسَمة بين البلدين، بينما تقول الكويت إن بناء منصة بحرية هو ”حق سيادي“ لها، باعتبارها تقع في مياهها  الإقليمية، على حد قولها.

    قال عضو مجلس محافظة البصرة، أحمد السليطي ، إن " الجزيرة الصناعية التي تنوي الكويت إنشاءها في خور عبد الله، تخالف الاتفاقية المبرمة بين العراق والكويت وكذلك السياقات الدولية في مجال ترسيم الحدود  التي لم تكتمل بعد بين البلدين.

    وأضاف أن العراق يتبع السياقات القانونية الدولية في هذا الإطار، حيث قدم شكوي إلي مجلس الأمن، لافتا إلي أن أي تمدد باتجاه البحر فإن هذا سيعطي حدود إضافية عند ترسيم الحدود .

    وانتقد عضو مجلس محافظة البصرة ، محاولة البعض في الكويت  لإثارة تشنجات بين البلدين من خلال الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن إرجاء موضوع حسم الحدود ليس في صالح الكويت لأنه يتوجه نحو السوق العراقية والأرض العراقية للنفاذ من خلالها باتجاه أوروبا وبالتالي ترغب الكويت في تفعيل موانئها شمالا  بجنوب العراق، وتابع بأن هذا غير ممكن إذا كانت العلاقة مع العراق غير جيدة.

    الكلمات الدلالية:
    إيران, إسرائيل, سوريا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik