Widgets Magazine
16:36 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    عالم سبوتنيك

    فرنسا تدعو لتهدئة التوتر بين أوروبا وروسيا...العراق يرفض وجود إسرائيل في الخليج

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    الموضوعات: فرنسا تدعو لتهدئة التوتر بين أوروبا وروسيا والدخول في شراكة بعد اجتماعات 2+2 في موسكو؛ الوكالة الدولية للطاقة الذرية تنتظر رد إيران، ونتنياهو يتهم إيران بتطوير أسلحة نووية؛ السعودية تكشف عن خطة لتخصيب اليورانيوم؛ وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم يؤكد رفض بلاده وجود إسرائيل في الخليج "تحت أي مسمى وضمن أي تحالف".

    فرنسا تدعو لتهدئة التوتر بين أوروبا وروسيا والدخول في شراكة بعد اجتماعات 2+2 في موسكو 

    دعا وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، إلى تهدئة التوتر مع روسيا، وذلك في ختام لقاء ضمّه ووزيرة الدفاع الفرنسية مع نظيريهما الروسيين في موسكو، وقال لودريان في مؤتمر صحافي في العاصمة الروسية الوقت مناسب للعمل على خفض الحذر" المتبادل. وأضاف: "لقد جئنا لنقترح، باسم رئيس الجمهورية، برنامج عمل يقوم على الثقة والامن". لكن لودريان أكد انه لا يزال من المبكر الحديث عن رفع العقوبات الاقتصادية عن موسكو.

    وهذا اللقاء ينعقد في اطار الحوار بين الحكومتين. وهو الأول من نوعه منذ 2012، لكنه يأتي خصوصا بعد النزاع مع أوكرانيا وضمّ روسيا لشبه جزيرة القرم عام 2014، والذي تسبب بأزمة كبرى في العلاقات بين روسيا وأوروبا. من جانبه اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان التقدم في اعادة بناء العلاقات "ممكن وضروري".

    تعليقا علي هذا الموضوع، قال الدكتور رامي الخليفة العلي، الباحث في الفلسفة السياسية ":

     إن  فرنسا منذ وصول الرئيس الروسي لسدة الحكم ،وكان هناك محاولة لفتح قنوات المحادثات والتفاوض مع الجانب الروسي، حيث كانت هناك زيارة للرئيس ،فلاديمير بوتين، إلي العاصمة الفرنسية وتم استقباله استقبالا تاريخيا، مضيفا أن هناك بعض العوامل التي عكرت صفو القنوات التي كان ماكرون يريد فتحها وعلي رأسها المسألة الأوكرانية .

    وأشار العلي إلي أهمية المباحثات الرباعية التي سوف تعقد خلال الأيام القادمة  لبحث المسألة الاوكرانية، حيث إن هنالك رغبة ألمانية فرنسية لدفع المحادثات من أجل الوصول إلي اتفاق جديد ربما يكون اتفاقية سلام، خاصة أن هنالك بعض إجراءات بناء الثقة تمت ما بين روسيا وأوكرانيا مثل الإفراج عن المعتقلين خلال الأيام القليلة الماضية .

    ولفت "الباحث في الفلسفة السياسية" إلي أنه ستبقي هناك نقاط عالقة مثل شبه جزيرة القرم والتي تعتبر مسألة محسومة لروسيا ولا يمكن التفاوض حولها باعتبار أنها تاريخيا كانت أرضا روسية، إلا أن النقطة المهمة هي العقوبات الأوروبية علي روسيا والتي قد تلغي أو تخفف في حال تم البدء في عملية سلام أوكرانية، لذلك فهناك تفاؤل بإمكانية تطوير العلاقات مع الجانب الروسي.

    الوكالة الدولية للطاقة الذرية تنتظر رد ايران، ونتنياهو يتهم ايران بتطوير أسلحة نووية ، والسعودية تكشف عن خطة لتخصيب اليورانيوم

    دعا المدير العام بالنيابة للوكالة الدولية للطاقة الذرية كورنيل فيروتا إيران إلى الرد سريعًا على اسئلة منظمته المتعلقة ببرنامجها النووي، وجاء تصريح فيروتا في خطاب ألقاه في افتتاح الاجتماع الدوري لمجلس حكام الوكالة في فيينا بعد يوم من اجتماع رفيع المستوى مع مسؤولين إيرانيين في طهران.

    وأكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن طهران تقوم بتركيب أجهزة طرد مركزي متطورة من شأنها أن تزيد مخزونها من اليورانيوم المخصب، في خطوة جديدة نحو تقليص ايران لالتزاماتها الواردة في الاتفاق الذي ابرمته مع القوى الكبرى في 2015.

    على صعيد آخر رفضت إيران ما قاله رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن تطوير طهران أسلحة نووية في موقع سري وقالت إنه يبحث عن ذريعة للحرب. وقال نتنياهو إن طهران كانت تعمل على تطوير أسلحة نووية في موقع سري في آباده لكنها دمرت المنشأة بعد أن علمت باكتشاف أمرها.

    في الوقت نفسه أعلن وزير الطاقة السعودي إن المملكة تريد تخصيب اليورانيوم من أجل برنامجها لإنتاج الكهرباء من الطاقة النووية الا أن هناك خلافا بين واشنطن والرياض في هذا الشأن لا سيما بعد أن قال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عام 2018 إن المملكة ستطور أسلحة نووية إذا أقدمت إيران على ذلك.

    قال د.عماد أبشناس الباحث والمحلل السياسي الإيراني إن هناك رداً إيرانياً على الأسئلة التي وجهتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية مؤخراً، وهو رد سيأتي في غضون تسعة أشهر كما هو منصوص عليه في قوانين الوكالة.

    وأشار أبشناس إلى أن ما حدث ليس خرقاً للاتفاق النووي كما قالت الوكالة ، لأن من حق إيران أن تخل بشروط الاتفاق إذا أخلت الأطراف الأخرى ببنوده.

    وعن ما قاله نتانياهو من أن إيران تطور سلاحاً نووياً في موقع سري قال أبشناس إن جواد ظريف تكفل بالرد على ما قاله نتانياهو حينما وصفه بالكذاب مشيرا إلى أن ذلك لا يعدو كونه دعاية انتخابية ومحاولة للخروج من مأزق انتخابي .

    من جانبه قال الدكتور اللواء علي التواتي الخبير العسكري والاستراتيجي السعودي إن ما تحدثت عنه السعودية مؤخرا هو تطوير للقدرات النووية السلمية، مشيرا إلى أن الحديث عن سلاح نووي أمر مشروط بامتلاك إيران لقنبلة نووية .

    وأضاف التواتي أن التعاون مع الأمريكيين في هذا المجال وارد غير أن التعاون مع أطراف أخرى مثل روسيا والهند والصين وباكستان ليس مستبعدا فعلاقتنا بهذه الأطراف جيدة فضلا عن أن أمريكا لا ترغب في أن يمتلك أي طرف عربي أو مسلم سلاحا نووياً. 

    وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم يؤكد رفض بلاده وجود إسرائيل في الخليج "تحت أي مسمى وضمن أي تحالف"

    أكد وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم رفض بلاده وجود إسرائيل في الخليج "تحت أي مسمى وضمن أي تحالف".

    وقال الحكيم من القاهرة - حيث يشارك في الدورة 152 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية - إن وجود إسرائيل سيكون مصدراً للقلق في المنطقة، وأشار إلى أن العراق "يريد مغادرة زمن الحروب والاقتتال والمحاورإلى زمن التنمية والسلام وحسن الجوار".

    وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال قبل يومين إن تحالفاً دولياً يضم دولاً خليجية وأوروبية وآسيوية إلى جانب إسرائيل يتشكل من أجل بلورة أنظمة دفاعية لخفض التصعيد في منطقة الشرق الأوسط.

    قال النائب عن تحالف سائرون، رائد فهمي، إن "هناك عددا من التحركات خلال الفترة الأخيرة بسبب التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، حيث تسعي واشنطن  لترتيبات أمنية في المنطقة تشترك فيها اسرائيل ، مضيفا أنه من أجل هذا الغرض كان هناك اجتماعات حيث دعيت اسرائيل لبعض بلدان الخليج وهو الأمر الذي يرفضه العراق .

    وأوضح فهمي، أن الموقف العراقي برفض إشراك تل ابيب في أي ترتيبات أمنية بالمنطقة، نابع من أن واشنطن تريد اظهار أن طهران هي الخطر الاكبر وإبعاد العرب عن القضية الفلسطينية عن طريق التطبيع مع اسرائيل سواء سرا أو علانية، مضيفا أن العراق ملتزم بما هو متفق عليه عربيا من خلال الجامعة العربية حيث يحاول تخفيف حدة التوتر عن طريق جهد عربي مشترك يعمل علي إيجاد حلول سلمية لمنع المنطقة من أن تشتعل .

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا "عالم سبوتنيك"...

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik