20:38 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر

    واشنطن ترسل قوات إلى العراق.. تعثر في إعلان تشكيل الحكومة التونسية.. قرب اتفاق بين إسرائيل وحماس"

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الولايات المتحدة تعلن إرسال مزيد من القوات بعد هجوم على السفارة الأمريكية في العراق ..

    قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر إن الولايات المتحدة سترسل نحو 750 جنديا على الفور إلى الشرق الأوسط ردا على احتجاجات عنيفة عند السفارة الأمريكية في العراق.  وقال إسبر في بيان إنه أمر بنشر كتيبة مشاة من قوة الرد السريع التابعة للفرقة 82 المحمولة جوا.  

    في الوقت نفسه رفض الرئيس العراقي برهم صالح محاولات اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد قائلا إن ذلك ينتهك اتفاقات دولية تلزم بلاده بحماية البعثات الأجنبية.

    وكان محتجون غاضبون من الغارات الجوية الأمريكية التي استهدفت مقارا للحشد الشعبي قد رشقوا موقعا أمنيا عند السفارة الأمريكية في بغداد بالحجارة وأضرموا فيه النار مما أدى الى اجلاء موظفي السفارة الأمريكية . 

    وقال الدكتور غازي فيصل، أستاذ العلاقات الدولية، إن " التواجد العسكري الأمريكي في العراق يأتي ضمن إطار الاتفاق الاستراتيجي الموقع بين البلدين في عام 2009، فضلًا عن وجود إتفاق أمني هام وقع بالتزامن مع تأسيس التحالف الدولي لمواجهة إرهاب تنظيم "داعش" 2014، ويضم 68 دولة من بينهم العراق".

    وتحدث الدكتور غازي فيصل، بأن " قرار الرئيس الأمريكي زيادة عدد القوات الأمريكية في العراق ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام، بعد الاعتداء على سفارة الولايات المتحدة في بغداد، أمس، يأتي في سياق التصعيد القائم؛ لمواجهة التهديدات الإيرانية في العراق وسوريا ولبنان"، موضحًا أن عدد المليشيات المسلحة التابعة لإيران في العراق وصل إلى 32 –وفق قوله-.

    الجملي يتوافق مع الرئيس التونسي حول حقيبتي «الدفاع» و«الخارجية وأنباء عن اعلان الحكومة الجديدة..

    بعد تأجيل إعلان تشكيلة الحكومة التونسية قال الحبيب الجملي، رئيس الحكومة التونسية المكلف إنه خطا خطوة كبيرة نحو تشكيل الائتلاف الحاكم الجديد، إثر إعلانه التوافق مع رئيس الجمهورية قيس سعيد حول الشخصية التي ستتولى حقيبة وزارة الدفاع ووزارة الخارجية، وعبر عن أمله في أن تتضح تركيبة الحكومة خلال الساعات المقبلة.

    وكان الجملي قد أجل أول من أمس (الاثنين) عقد مؤتمر صحافي لإعلان تشكيل الحكومة وهو أدى الى المزيد من الغموض حول مصير جلسات التشاور، التي تجاوزت مدتها ستة أسابيع دون أن تسفر عن نتائج محددة المعالم.

    وقال المحلل السياسي التونسي شاكر الشرفي لبرنامج عالم سبوتنيك "إن تشكيل الحكومة عسير بسبب تجاذبات كثيرة من أطراف عدة، أما الموعد فقد اقترب فعلا وملامحها باتت واضحة لدى رئيس الحكومة والأطراف المشاركة، وما لدي من معلومات أنها ستعلن يوم الاثنين المقبل. "

    وعن أسباب هذا التعثر قال الشرفي: عزوف أهم الكتل البرلمانية عن المشاركة منذ البداية ثم الدخول في مفاوضات أخذت وقتا طويلا بعد تراجع تيار وحركة الشعب فدخل الاتحاد على الخط، والسبب الآخر ضعف رئيس الحكومة الذي لم يكن حازما منذ البداية فضلا عن الوضع السياسي الهش الذي تعانيه البلاد فليس هنالك كتل قوية وشخصيات قوية تتخذ القرارات لذا امتد التفاوض لأسابيع إلى جانب بعض الحقائب الوزارية التي شهدت صعوبة في الاختيار وعملية التوافق حولها.

    وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي يقول إن هناك اتفاقا طويل الأمد مع حماس قريباً

    أعلن وزير التعاون الإقليمي في الحكومة الإسرائيلية تساحي هنغبي، عن قرب التوصل إلى اتفاق تهدئة شامل وطويل الأمد بين إسرائيل وحركة حماس، يشمل صفقة تبادل أسرى، وقال إن هذه «التسوية باتت أقرب من أي وقت مضى». وذكر هنغبي أن هناك بعض العقبات تتعلق بإصرار حماس على عدم فتح ملف الجنود الإسرائيليين الأسرى، قبل الاتفاق على إطلاق محرري صفقة شاليط الذين أعادت إسرائيل اعتقالهم، لكن المسألة قيد البحث وعلى أعلى المستويات .

    ويجري الحديث حول اتفاق يؤدي الى إمكانية اعتراف اسرائيل بالحركة، مقابل تغيير نمط عملها والتخلي عن العمل العسكري والكف عن التشويش على الجهود السياسية.

    قال المستشار الإعلامي لرئيس حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، طاهر النونو، إنه " من المبكر الحديث عن عقد اتفاق طويل الأمد بين الحركة واسرائيل، وعلى الاحتلال أولًا تنفيذ ما تم الاتفاق عليه سابقًا في التهدئة التي تمت برعاية مصرية كريمة، لكن حكومة الاحتلال لم تلتزم بالعديد من البنود".

    وأضاف النونو في حديثه مع برنامج "عالم سبوتنيك"، قائلًا :" من البنود التي لم يلتزم بها الأحتلال، رفع الحصار عن قطاع غزة، و ملف تشغيل العمال، واستكمال خطوط الكهرباء، معتبرًا أن التباطؤ في تنفيذ هذه البنود لا يسمح بالانتقال إلى مزيد من التفاهمات بين حركة حماس والإحتلال –وفق قوله-. 

    و حول طرح سلاح المقاومة للتفاوض قال النونو " إن سلاح المقاومة لن يكون مطروحًا في أي تفاهمات أو اتفاقات حالية أو قادمة ".

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا عالم سبوتنيك ...

    انظر أيضا:

    الحبيب الجملي يعلن تشكيل الحكومة التونسية الجديدة بعد قليل
    انسحاب المحتجين من محيط السفارة الأمريكية في بغداد... فيديو وصور
    محلل تونسي يتوقع الإعلان عن تشكيلة الحكومة الاثنين المقبل
    حماس: من المبكر الحديث عن اتفاق طويل الأمد مع "الاحتلال"
    قطر تستنكر محاولة اقتحام السفارة الأمريكية ببغداد وتدعو لضبط النفس
    الكلمات الدلالية:
    تونس, إسرائيل, العراق, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook