14:34 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر

    روسيا تعلن استعدادها تجميد عدد رؤوسها النووية بشروط... والولايات المتحدة ترحب

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نناقش في حلقة برنامجنا اليوم الموضوعات الآتية: تفاهمات بين طرفي النزاع في ليبيا برعاية أممية، موسكو تعلن استعدادها تجميد رؤوسها النووية وواشنطن ترحب، قضية جديدة في الولايات المتحدة تدعي تورط ولي عهد السعودية في قتل خاشقجي.

    توصل أطراف النزاع في ليبيا لعدة تفاهمات برعاية الأمم المتحدة

    أعلنت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالوكالة، ستيفاني وليامز، عن توصل طرفي النزاع إلى سلسلة اتفاقيات مبدئية في سبيل تسوية الأزمة.

    وقالت وليامز، اليوم، إن الاتفاقات الجديدة التي تم التوصل إليها بين الوفدين العسكريين من الطرفين في مفاوضات جنيف تشمل إعادة فتح الطرق البرية وخطوط الرحلات الجوية الداخلية وتسهيل التواصل بين المناطق بما يسمح بإيجاد حلول لقضية المعتقلين. ومن المقرر أن يتم استئناف الملاحة الجوية بين العاصمة طرابلس ومدينة بنغازي شرق البلاد أواخر الأسبوع الجاري.

    كما اتفق الطرفان على "مواصلة حالة التهدئة الحالية على جبهات القتال وتجنب أي تصعيد عسكري" واتخاذ خطوات لإعادة هيكلة حرس المنشآت النفطية لضمان استمرار تدفق النفط.

    روسيا تعلن استعدادها تجميد عدد رؤوسها النووية بشروط والولايات المتحدة ترحب

    رحبت الولايات المتحدة باقتراح روسيا تمديد معاهدة نيو ستارت للحد من الأسلحة النووية الاستراتيجية لمدة عام، إذا جمد الطرفان نشر كل الرؤوس النووية خلال تلك المدة.

    وتنتهي معاهدة نيو ستارت الموقعة عام 2010 في فبراير شباط القادم ،

    ومن شأن انتهاء المعاهدة أن يرفع كل القيود المتبقية على نشر رؤوس حربية نووية وكذلك الصواريخ والقاذفات القادرة على حملها، مما يؤجج سباق تسلح بين أكبر قوتين نوويتين في العالم.

    وبعد محادثات بين الجانبين بادرت روسيا باقتراح تمديد نيو ستارت لمدة عام مع الاستعداد لأن تلتزم هي والولايات المتحدة سياسيا بتجميد عدد الرؤوس النووية التي بحوزة الطرفين خلال هذه الفترة. ودعت الولايات المتحدة إلى ضم الصين لمعاهدة أوسع تحل محل نيو ستارت لكن الصين رفضت الاقتراح.

    قال المحلل السياسي، فايز حوالة، إن "الحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي في العالم يأتي من خلال تمديد معاهدة ستارت 3 التي تحاول الولايات المتحدة الامريكية إعادة صياغتها بما يخدم مصالحها تحت ذرائع مختلفة منها خروجها من اتفاقية الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى ومحاولة إعادة رسم الخريطة الجيو سياسية من خلال ما يسمى نشر الدرع الصاروخية ونقل الرؤوس النووية إلى أوروبا الشرقية".

    وأوضح أن "الولايات المتحدة تحاول الاستفادة من الوقت والضغط على روسيا من أجل ضم جميع الدول التي تمتلك صواريخ استراتيجية تستطيع الوصول إلى قواعدها العسكرية".

    ولفت إلى أن "روسيا تحرص على عدم زعزعة الاستقرار في العالم حيث دعا الرئيس بوتين الولايات المتحدة إلى التمديد غير المشروط لاتفاقية ستارت 3 التي تحاول واشنطن إقرارها ضمن اسم جديد".

    قضية جديدة في الولايات المتحدة تدعي تورط ولي عهد السعودية في قتل خاشقجي

    أقامت خطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي وجماعة حقوقية كان قد أسسها دعوى قضائية أمام محكمة أمريكية تدعيان فيها أن ولي العهد السعودي أمر بقتل خاشقجي. وذكرت الدعوى المدنية أسماء أكثر من 20 سعوديا آخرين كمدعى عليهم وتطالب بتعويضات لم يتم تحديدها من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

    وقُتل خاشقجي، الذي انتقد سياسات الأمير محمد في مقالات بصحيفة واشنطن بوست، وقُطعت أوصاله في القنصلية السعودية في إسطنبول التي كان قد ذهب إليها للحصول على الوثائق اللازمة لزواجه من التركية خديجة جنكيز.

    ورُفعت القضية بموجب قانون يسمح باتخاذ إجراءات قضائية أمريكية ضد مسؤولين أجانب بشأن اتهامات بالضلوع في تعذيب أو قتل خارج نطاق القضاء.

    قالت الباحثة في العلاقات الدولية، إيزابيل تنوري، إن "الكونغرس الأمريكي يمكن أن يكون له دور في رفع قضية على ولي العهد السعودي تتهمه بقتل جمال خاشقجي لأنه كان معارضا للدفاع عن نظام الحكم السعودي وقام بالضغط على ترامب لمعرفة الحقيقة آنذاك".

    وأشارت إلى أن "الملك سلمان وحده من يملك قرار استبدال ولي العهد أو الإبقاء عليه في حالة كانت هذه القضية لإضعاف الأمير بن سلمان لذلك كان يتعين على الملك سلمان بعد حادثة خاشقجي الإمساك بزمام المبادرة لإدارة المخاوف المتزايدة بشأن تداعيات الحادثة على ولي العهد بشكل خاص ومراقبة أكثر دقة لسلوكه وقراراته لمنع انهيار نظام الحكم القائم".

    ولفتت إلى أن "المرشح الديموقراطي جو بايدن قال إنه سيعيد تقييم العلاقة مع السعودية وستوقف بلاده دعم السعودية في الحرب باليمن وسيضمن ألا تساوم الولايات المتحدة على قيمها من أجل بيع الأسلحة أو شراء النفط".

    للمزيد من الاخبار والتفاصيل تابعوا عالم سبوتنيك ..

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook