00:53 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر

    "قسد" توقع اتفاقا لتسليم "عين عيسى" للجيش السوري... وفد مصري يزور طرابلس لأول مرة منذ سنوات

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    الموضوعات: قوات "قسد" توقع اتفاقا يقضي تسليم "عين عيسى" للجيش السوري والشرطة الروسية، ووفد مصري يعقد محادثات مع حكومة الوفاق الليبية بطرابلس لأول مرة منذ سنوات، و "أنصار الله" تحذر إسرائيل من أي "عمل متهور" في اليمن.

    قوات "قسد" توقع اتفاقا يقضي تسليم "عين عيسى" للجيش السوري والشرطة الروسية

    وافق مسلحو قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، على تسليم مدينة عين عيسى الاستراتيجية بريف الرقة الشمالي إلى الجيش السوري خلال الأيام القليلة القادمة، وذلك بموجب اتفاق تم التوصل إليه برعاية روسية. 

    يأتي ذلك في وقت تواصل القوات التركية والجماعات المسلحة الموالية عملياتها العسكرية على ناحية عين عيسى بريف الرقة الشمالي، وسط تهديدات تركية باقتحام المدينة لإبعاد التنظيمات الكردية عن الحدود التركية.

    وتكتسب مدينة عين عيسى أهمية حيوية نظراً لموقعها الاستراتيجي على الطريق الدولي (الحسكة- الرقة- حلب) المعروف باسم (M4) الرابط بين شرق سوريا وغربها.

    قال عضو مجلس الشعب السوري النائب مهند الحاج، إن قرار قوات سوريا الديمقراطية تسليم مدينة عين عيسى للجيش السوري، جاء بعد فشل رهانها على الموقف الأمريكي لردع الخطر التركي في الشمال السوري.

    وأوضح أن الضغط الروسي من جانب والضغط العسكري السوري من جانب آخر، دفع "قسد" لتوقيع هذا الاتفاق للانسحاب من عين عيسى وتسليمها للجيش العربي السوري. 

    وأشار إلى أن دخول الجيش السوري إلى هذا المناطق "سيضع حدا للتوغل التركي كما حدث سابقا، وسيجعل تركيا تفقد حجتها المتعلقة بوجود فصائل على حدودها تهدد أمنها".  

    وفد مصري يعقد محادثات مع حكومة الوفاق الليبية بطرابلس لأول مرة منذ سنوات

    عقد وزير الداخلية الليبي المفوض، فتحي باشاغا، اجتماعا مع الوفد المصري الذي يزور العاصمة طرابلس، لأول مرة منذ خمس سنوات، بُعيد زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي آكار للعاصمة الليبية.

    وتم خلال الاجتماع الذي عقد، بحضور رئيس جهاز المخابرات الليبية، عماد الطرابلسي، مناقشة سبل دعم اتفاق وقف إطلاق النار ومناقشة مخرجات لجنة 5+5، من أجل تأييد المجهودات الأممية بشأن الحوار السياسي والخروج من الأزمة الراهنة بالطرق السياسية والسلمية. 

    إلى ذلك، طالب أعضاء بالمجلس الأعلى للدولة الليبي، القاهرة بالإسراع في فتح سفارتها بالعاصمة الليبية طرابلس، من أجل "استئناف أعمالها بشكل طبيعي خدمة لمواطني البلدين".

    قال رئيس مركز الأمة للدراسات محمد الأسمر، إن زيارة الوفد المصري لطرابلس، يمكن أن تؤدي إلى تقارب بين القاهرة وطرابلس، كما أنها تتوافق مع مسار الحوارات السياسية التي انطلقت بعد إعلان القاهرة وتصريح الرئيس السيسي بأن مصر تقف عل مسافة واحدة من الأطراف الليبية. 

    وأكد أن القاهرة "يمكن أن تعمل على ثلاثة محاور في محاولتها تقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية، أولها المدخل الاجتماعي والحاضنة الاجتماعية من خلال اتصالاتها مع القبائل، وثانيا من خلال دعم الجيش الليبي في مواجهة الإرهاب، والمسار الثالث يتعلق بالبرلمان الليبي بشقية حيث تملك القاهرة علاقات وثيقة مع شقي البرلمان ورئيسه السيد عقيلة صالح. 

    "أنصار الله" تحذر إسرائيل من أي "عمل متهور" في اليمن

    حذرت وزارة الخارجية في حكومة الإنقاذ الوطني التي تتخذ من العاصمة اليمنية صنعاء مقرا لها، إسرائيل من أن أي "عمل متهور" من قبلها في اليمن سيشعل حربا شاملة

    ودعا مسؤول بوزارة خارجية حكومة الانقاذ التي تقودها «أنصار الله»، "إسرائيل لمراقبة الأوضاع في مناطق سيطرتها اللاشرعية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والكف عن تهديد عدد من دول المنطقة بأن جيشها ينشط في كل أنحاء الشرق الأوسط والتحدث عن حرب خاطفة".

    يأتي ذلك ردا على تصريحات للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، هيداي زيلبرمان، قال فيها إن "إيران قد تهاجم إسرائيل من العراق أو من اليمن".

    في هذا الصدد، قال الخبير العسكري اليمني اللواء عبد الله الجفري، إن "تحذير أنصار الله لإسرائيل جاء ردا على تصريح القوات الإسرائيلية بأن غواصة عسكرية تابعة للجيش الإسرائيلي تجه إلى البحر الأحمر ومنها للخليج، معتبرا أن ذلك جزءا من حرب نفسية تشنها إسرائيل على المنطقة.  

    واستبعد الجفري أن تشن إسرائيل هجوما فعليا على اليمن، مشيرا إلى أن "إسرائيل تعتمد على حربها النفسية ولديها قدرات إعلامية وذباب إلكتروني يحاول تدمير معنويات المقاتلين، مؤكدا الوصول لحالة توازن الردع مع الأعداء، وأن جميع الخيارات مفتوحة لمواجهة أي اعتداء خارجي من إسرائيل أو غيرها".  

    استمع إلى المزيد على برنامج «عالم سبوتنيك»…

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook