15:43 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر

    روسيا تطالب القنصل الأوكراني بمغادرة أراضيها

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    الموضوعات: روسيا تطالب القنصل الأوكراني بمغادرة أراضيها إثر توقيفه أثناء تسلمه معلومات ذات طبيعة سرية.. إيران تعلن عن "تفاهم جديد" في محادثات فيينا حول الاتفاق النووي.. استهداف مقر تابع للحشد الشعبي بالصواريخ شمالي العراق.

    روسيا تطالب القنصل الأوكراني بمغادرة أراضيها إثر توقيفه أثناء تسلمه معلومات ذات طبيعة سرية

    أعلنت روسيا أن القنصل الأوكراني في مدينة سان بطرسبورغ ألكسندر سوسونيوك، شخصية غير مرغوب فيها، وطالبته بمغادرة البلاد في غضون 72 ساعة اعتبارا من غد الاثنين 19 أبريل / نيسان.

    وأكدت الخارجية الروسية في بيان، أنها أبلغت القائم بالأعمال الأوكراني في موسكو فاسيلي بوكوتيلو، بهذا القرار خلال استدعائه لمقر الوزارة، في أعقاب توقيف سوسونيوك، أثناء تسلمه من مواطن روسي معلومات سرية تعود إلى قواعد بيانات الأجهزة الأمنية في البلاد.

    وذكرت الوزارة أن الجانب الروسي أشار خلال اللقاء إلى أن الأنشطة غير القانونية التي مارسها القنصل "غير مقبولة ولا تتماشى مع صفة موظف قنصلي"، مشددة على أن هذه الأنشطة "مضرة بمصالح روسيا".

    في هذا السياق، قال تيمور دويدار المتخصص في الشأن الروسي، إن :"المناورات العسكرية الروسية في البحر الأسود والقرم، تحمل رسالة إلى كييف بعدم تجاوز الخطوط الحمراء".

    وأشار إلى أن هناك نوعين من الخطوط الحمراء حددتهم روسيا، الأول يخص تدبير دخول القوات المسلحة الأوكرانية لمناطق الانفصاليين، الثاني عدم انضمام اوكرانيا لحلف الناتو.

    وفيما يتعلق بمطالبة موسكو للقنصل الأوكراني في سان بطرسبورغ  بمغادرة البلاد، قال إنه :"لا توجد معلومات مؤكدة عن ترحيل القنصل الأوكراني حتى الآن، وإنما المؤكد هو توقيفه ثم إطلاق سراحه، ما يعني أنه غير متورط في أعمال تجسسية"، بحسب قوله.

    إيران تعلن عن "تفاهم جديد" في محادثات فيينا حول الاتفاق النووي

    كشفت إيران، عن "تفاهم جديد" بين أطراف محادثات فيينا الرامية إلى إنقاذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.

    وقال نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، في ختام الجولة الثانية من محادثات اللجنة المشتركة لمتابعة تنفيذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني، إن اجتماع اليوم شهد "مناقشات جيدة" حول نتائج أنشطة فريقي العمل بشأن رفع العقوبات الأمريكية والالتزامات النووية.

    وأضاف أن: "المحادثات وصلت إلى مرحلة يمكن فيها العمل على وثيقة مشتركة" حول العودة إلى الاتفاق النووي.

    في هذا السياق، قال محمد المذحجي الكاتب المتخصص بالشأن الإيراني إن :"الانفراجة الأخيرة التي تمت في مفاوضات الدول الكبرى مع إيران في فيينا، تعود لما تم التوصل إليه من اتفاق استراتيجي بين الصين وإيران، لافتًا إلى أن ذلك يتسق مع التوجه الجديد للإدارة الأمريكية تجاه الصين، مما يعني أن واشنطن تستعين بالصين في حلحلة الملف الإيراني".

    وأضاف المذحجي أن هذه الحلحلة لا تعني العودة للاتفاق النووي ورفع العقوبات، لأن دون ذلك عقبات قانونية تتعلق بآلية اتخاذ القرار في الولايات المتحدة.

    استهداف مقر تابع للحشد الشعبي بالصواريخ شمالي العراق

    أفاد مصدر أمني عراقي، بأن مجموعة صواريخ سقطت على مقر تابع للحشد الشعبي في محافظة كركوك شمالي البلاد.

    وأوضح المصدر، إن: "خمسة صواريخ سقطت على مقر تابع للحشد الشعبي في قضاء داقوق بمحافظة كركوك، أودت إلى إصابة خمسة عناصر أمن، بينهم اثنين من الجيش العراقي".

    جاء ذلك بعد أيام من هجوم استهدف مطار اربيل بكردستان العراق، حيث يتمركز عسكريون أمريكون، وهجوم آخر استهدف قاعدة عسكرية خارج مدينة أربيل أسفر عن مقتل عسكري تركي.

    في هذا الإطار، أرجع الباحث السياسي والاستراتيجي، نجم القصاب، الهجمات على مقرات الحشد الشعبي، إلى: "هشاشة المؤسسات الأمنية والعسكرية وتعدد دوائر اتخاذ القرار بالعراق".

    وأضاف أن قرب انعقاد الإنتخابات البرلمانية المقرر إجراءها في أكتوبر / تشرين الأول المقبل، يعد أحد أسباب زيادة هذه الهجمات أيضا، بسبب خشية بعض الجهات من أن تفرض الإنتخابات البرلمانية القادمة خارطة سياسية جديدة، مشيرا في هذا الصدد إلى أن هناك أطراف وأحزاب كانت ومازالت تستفيد من الصراع العرقي والطائفي الحاصل في العراق.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook