22:06 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    لقاء قمة فلسطيني مصري أردني في القاهرة وبيان مؤتمر دول جوار ليبيا يدعو لخروج كل القوات الأجنبية

    عالم سبوتنيك
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    تناقش حلقة "عالم سبوتنيك" لهذا اليوم عدة مواضيع، وهي: لقاء قمة فلسطيني مصري أردني في القاهرة لتنسيق المواقف. وبيان ختامي لمؤتمر دول جوار ليبيا يدعو لخروج كل القوات الأجنبية والمرتزقة. وإيران تعتزم إجراء جولة محادثات جديدة مع السعودية.

    لقاء قمة فلسطيني مصري أردني في القاهرة لتنسيق المواقف

    قالت وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية إنه من المقرر عقد قمة ثلاثية فلسطينية مصرية أردنية في القاهرة غدا الخميس.

    وأضافت الوكالة على صفحتها الرسمية أن الهدف من القمة "حث الإدارة الأمريكية على الوفاء بوعودها بالحفاظ على حل الدولتين، من خلال خطوات عملية تضع حدا للسياسة الاستيطانية العنصرية التي تتواصل في جميع الأراضي الفلسطينية، خاصة في محافظة القدس، والعمل على فتح مسار سياسي يفضي إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وحق العودة للاجئين".

    وقال مسؤول فلسطيني إن القمة ستضم الرئيس محمود عباس والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الاردني الملك عبد الله الثاني ، بهدف تنسيق المواقف قبل اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر القادم.

    وفي حديثها لعالم سبوتنيك قال دكتورة حكمت المصري الباحثة والأكاديمية الفلسطينية إنه بالتأكيد يبدو هناك بعض الضغوط خاصة مع تغيير الإدارة الأمريكية ، حيث كانت الإدارة السابقة متحيزة لإسرائيل وما يدل على ذلك أن مبعوث السلام للشرق الأوسط كان متوقفا عن عمله آنذاك، ويبدو الآن أن إدارة بايدن ترغب في تسيير عملية السلام لأن ذلك ربما الحل الوحيد لإدارة الأزمة في الشرق الأوسط.

    وأضافت المصري أنه يمكن رؤية زيارة وزير الخارجية الأمريكي قبل أشهر إلى الأراضي الفلسطينية ضمن المؤشرات على ذلك. وأوضحت المحللة الفلسطينية أن موضوع حل الدولتين كان قد أثير سابقا بالطبع ومنذ سنوات عديدة وهناك خلافات بشأنه، والإدارة المصرية وعلى قمتها الرئيس السيسي نراها تسعى دائما إلى التواجد لوساطة رأيناها في أشد ذروتها من العمل وبالتالي ممكن أن تكون هذه المبادرة في القاهرة بادرة خير لما تشهده القضية الفلسطينية في السنوات القادمة..

    بيان ختامي لمؤتمر دول جوار ليبيا يدعو لخروج كل القوات الأجنبية والمرتزقة

    أكد البيان الختامي لمؤتمر دول جوار ليبيا، على ضرورة سحب القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية، وضرورة إشراك دول الجوار الليبي في أي مسارات بشأن تلك المسألة.

    ودعا وزراء خارجية دول الجوار الليبي في البيان الختامي للمؤتمر الذي أقيم في الجزائر، إلى "انسحاب كافة القوات الأجنبية والمقاتلين الأجانب والمرتزقة على النحو المنصوص عليه في اتفاق وقف إطلاق النار الدائم"، وشددوا "على الحاجة إلى إشراك دول الجوار بشكل كامل في المحادثات أو المسارات التي تم إطلاقها في هذا الصدد".

    كما شدد الوزراء بحسب البيان على ضرورة "إجراء الانتخابات الليبية في موعدها المقرر، على أن تقوم المؤسسات الليبية المختصة بتمهيد الأرضية القانونية والدستورية لذلك، وتوحيد المؤسسة العسكرية، وإنجاز المصالحة الوطنية".

    في حديثه لعالم سبوتنيك قال إسماعيل المحيشي الكاتب والمحلل السياسي إنه : " بكل تأكيد تحتاج ليبيا إلى الدعم من قبل الدول المجاورة والدول المغاربية المؤثرة في المشهد الليبي فضلا عن الدعم الإقليمي والدولي، فنحن نتحدث عن مرحلة من الصراع وانتخابات في الرابع والعشرين من ديسمبر؛ ولإنجاح هذه الانتخابات يجب أن يخرج كل المرتزقة من ليبيا وكل القوات الاجنبية حتى التي جاءت باتفاق، لكن تبقى الإشكالية أن يكون هناك دعم حقيقي من الدول المهمة والمؤثرة وليس دعما إعلاميا فقط.."

    وأضاف المحيشي أنه لابد أن تتوحد الجهود لأن استقرار ليبيا سيخدم الدول المجاورة ويصب في استقرار المنطقة بأكملها. ويمكن القول إنه حتى الآن لا وجود لأي انتخابات هذه السنة وسيتم تأجيلها لأنه لم يتم التوافق على القاعدة الدستورية ولم تتوحد المؤسسة العسكرية والمؤسسة الأمنية حتى يمكن تهيئة المناخ لانتخابات ذات شفافية ونزاهة..

    إيران تعتزم إجراء جولة محادثات جديدة مع السعودية

    قال سفير إيران لدى بغداد إن إيران تخطط لإجراء جولة رابعة من المحادثات مع السعودية في العراق بعد تشكيل الحكومة الإيرانية الجديدة.

    وأكدت إيران علنا لأول مرة إجراء محادثات مع السعودية في مايو أيار قائلة إنها ستبذل قصارى جهدها لتسوية القضايا بين الجانبين.

    وقال السفير إيراج مسجدي  "عقدنا ثلاث جولات تفاوض مع الجانب السعودي وتعقد الجولة الرابعة بعد تشكيل الحكومة الإيرانية الجديدة".

    وانتخب إبراهيم رئيسي رئيسا جديدا للبلاد وأدى اليمين في الخامس من أغسطس آب. وأقر البرلمان الإيراني جميع مرشحي رئيسي للمناصب الوزارية باستثناء أحد المرشحين.

    من ناحية أخرى، قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إنه ناقش سبل تحسين العلاقات خلال اجتماع مع نائب رئيس دولة الإمارات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على هامش قمة بغداد.

    وفي حديثه لعالم سبوتنيك قال دكتور عماد أبشناس إنه في الواقع الجولات الثلاث الأخيرة لم تكن دون نتيجة فهي بالفعل قد كسرت الجليد بين إيران والسعودية، ولا يجب أن نتوقع أن الخلافات بين طهران والرياض ستحل بين ليلة وضحاها؛ فهناك مثلا خلافات تعود إلى ما قبل الثورة الإسلامية في إيران ومنذ نحو مئتي عام، ولكن الآن هذه اللقاءات تؤدي إلى فتح المجال لحل الخلافات بشكل سلمي فهم جيران وعليهم أن يتعاملوا فيما بينهم وأن يتعاونوا لحل خلافاتهم..

    وأضاف أبشناس أن ما يقف حائلا بين الجانبين هو موضوع التدخلات الأمريكية في المنطقة وزرع الفتنة بين السعودية وإيران، فبعد وصول ترامب للإدارة الأمريكية كان هناك بعض الساسة في السعودية الذين كانوا يتصورون أن الولايات المتحدة ستدعمهم في إسقاط النظام في إيران، وحتى في هجوم أمريكي ضد ايران يصل إلى الاحتلال، وعلى هذا الأساس كانوا منتظرين تحركا أمريكيا إسرائيليا؛ فإسرائيل هي التي زرعت هذه الفكرة لدى بعض الساسة الصقور في السعودية، واليوم ملحوظ تماما أن السعودية بدأت تغيير سياستها تجاه إيران بدلا من الخطابات العدائية.

    للمزيد من التفاصيل والأخبار تابعوا عالم سبوتنيك

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook