00:50 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    أين الحقيقة؟

    هل وجد العبادي من يدعمه في مواجهة داعش بعد تخاذل الائتلاف الدولي؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 36130

    حوار مع المحلل السياسي أحمد الأبيض

    أجرى الحوار ضياء إبراهيم حسون

    انتقد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تحركات التحالف الدولي في مكافحة تنظيم "داعش" المتطرف وأكد أن تدفق الإرهابيين إلى العراق "لم يتوقف أو يقل" وأن ذلك يعني فشل "الجهد الدولي"، كان ذلك قبيل وصوله إلى باريس الليلة الماضية على رأس الوفد العراقي للمشاركة في الاجتماع الوزاري المصغّر الثاني لدول "التحالف الدولي"، الذي سيبحث أيضا قضايا أداء التحالف ومستوى الدعم العسكري الذي يقدمه للعراق من خلال توفيره الغطاء الجوي للقوات العراقية في معاركها ضد "داعش"

    ومن المفترض أن يعرض العبادي على اعضاء الائتلاف ما تعتزم حكومته القيام به لاستعادة الرمادي ومحافظة الانبار وماهية المساعدة التي يمكن أن يقدمها له شركاؤه الدوليون.

    فرغم الضربات الجوية من قبل قوات الائتلاف الدولي، الا ان التنظيم المتطرف وسع من مناطق نفوذه، بالإضافة الى انه لايزال يحصل على السلاح والدعم اللوجستي تحت أنظار طياري  وطائرات التحالف الدولي.

    السيد العبادي هذه المرة كان صريحا جدا بهذا الإنتقاد، فهل طفح الكيل؟ أم ان هناك من يقدم له الدعم بصورة أكثر جدية خارج الائتلاف الدولي ؟ وبالتالي فأن وجود الائتلاف او عدمه بات سيان في نظر الحكومة العراقية.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تجري مقاربة بين جيشها والجيش السعودي في ارتكاب جرائم قتل الأطفال
    هل أصبحت السياسة الأمريكية تتخبط في ثوابت الإستراتيجية الروسية؟
    بعد المساعي الروسية: هل ستجد السعودية نفسها مضطرة إلى قبول التفاوض مع الحوثيين؟
    الكلمات الدلالية:
    حيدر العبادي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik