03:16 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    أين الحقيقة؟

    أوباما يقاتل "داعش" بدون استراتيجية: هل يريد إطالة أمد الحرب لتقسيم المنطقة؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 171 0 0

    أقر الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأنه ليس لديه بعد استراتيجية كاملة لمحاربة تنظيم "داعش". وقال في مؤتمر صحفي عقده في ختام أعمال قمة الدول الكبرى السبع في ألمانيا، إنه عندما تعرض عليه وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) استراتيجية نهائية سيطرحها على الشعب الأمريكي.

    يتبين من هذا التصريح أن مقاتلات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ربما تتجول في سماء العراق وسوريا لأخذ الصور أو القيام برحلات جوية. فاذا لم تكن هناك استراتيجية، فعن ماذا تتحدث الولايات المتحدة في الحرب ضد داعش؟ وربما يكون طرح السؤال بشكل آخر، هل أن تنظيم داعش لم ينفذ المخطط المرسوم له لحد الآن، لكي تبدا الاستراتيجية الأمريكية بمحاربته؟ وهل استراتيجية داعش تتضمن المضي برسم خارطة جديدة للشرق الأوسط على أساس التقسيم الطائفي؟ أم غرض التنظيم هو إنهاك وإضعاف الجيوش العربية وخلق حمى التسلح وإعادة التسليح؟ وبالتالي فإن الولايات المتحدة ستجد نفسها بدور الملبي لطلبات المتسابقين على الأسلحة الغربية؟ والأمر نفسه قد ينطبق على الدول الغربية السائرة بركب الولايات المتحدة.

    فماذا أعطوا العبادي غير الوعود بالمساعدة، أو مساعدات لا تساوي شيئا مع ما يحتاجه العراق في معركته الشرسة ضد الإرهاب؟

    برنامج الحقيقة ناقش هذا الموضوع مع مستشار الأمم المتحدة في العراق الدكتور فلاح الامي والنائبة في البرلمان العراقي عالية نصيف.

    الكلمات الدلالية:
    باراك أوباما, العراق, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik