04:08 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر

    القوات العراقية تنهي "داعش" في شرق الموصل

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حوار مع الخبير العسكري والاستراتيجي الدكتور أمير الساعدي، الباحث الأقدم في مركز النور للدراسات

    إن قيادة العمليات المشتركة قد أعدت العدة وهي على أتم الجهوزية والمباشرة بفتح صفحة جديدة تبدأ معها عمليات تحرير الساحل الأيمن من مدينة الموصل، وهي انتظرت استكمال تحرير الساحل الايسر ومحاصرة التنظيم الإرهابي حتى لا تبقى لديه فرصة استخدام استراتيجية الارض المحروقة. وقد تم تهيئة أرض المعركة اليوم في الساحل الأيمن بقصف الطيران والمدفعية على بعض المناطق وأولها مطار نينوى ومعسكر الغزلاني وبعض المناطق الأخرى.

    إن القوات التي تقوم بعمليات التحرير ليست نفسها التي تقوم بعمليات التطهير، فالأخيرة من واجبات الجيش العراقي والهندسة العسكرية، ومن يقوم بعمليات الاقتحام والتحرير هي قوات النخبة والرد السريع والشرطة الاتحادية.

    من المؤمل أن يتم تغيير التكتيك في مواجهة التنظيمات الإرهابية، حيث أن داعش سبق وان اجهضت استراتيجيته، ولا توجد لديه استراتيجية الآن كما كان الحال مع بدء ساعة الصفر في تحرير الموصل، لأنه تم التعاطي معها بشكل حقيقي، مع الأخذ بعين الاعتبار أن هذا التنظيم قد يقوم ببعض التكتيكات التي يستخدمها بشكل مفاجئ، لكنها ليست إستراتيجية يمكن أن يعتمد عليها في عملية تغيير حقيقية يمكن أن تعطل وتعرقل محاور هجوم القوات العراقية، مع وجود عامل مهم أشكل على قيادة القوات المسلحة، وهو وجود العامل الإنساني ووجود الدروع البشرية.

    هناك الكثير من النقاط الإيجابية في الولوج إلى الساحل الأيمن، وهناك بعض العناصر المهمة التي تساعد القوات العراقية في التقدم نحو هذا الساحل، ومع ذلك ستكون المعركة شرسة وصعبة، لكن من المتوقع أن تنجز عملية تحرير الساحل الأيمن بمدة أقصر من مدة تحرير مثيله الأيسر.

    إعداد وتقديم: ضياء إبراهيم حسون

    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, أخبار العراق اليوم, الموصل, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook