06:58 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر

    هل دخل الاتحاد الأوروبي ميدان المنافسة الاقتصادية على العراق؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وقّع العراق والاتحاد الأوروبي اتفاقية جديدة، وتمديد العمل باتفاقيتين أخريين في إطار التعاون المشترك بين الطرفين. وقال وزير التخطيط العراقي إن "الاتفاقية الجديدة تتضمن تقديم دعم مالي للعراق، لمواجهة جائحة "كوفيد 19"، ودعم التعافي الاجتماعي- الاقتصادي، وبناء الدولة، من خلال خلق الوظائف وتحسين الدخل، وترسيخ حقوق الإنسان، وإعادة النازحين إلى مناطقهم".

    فهل تسعى الدول الأوروبية إلى تسهيل عودة المهاجرين من أوروبا إلى العراق؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير المالي والاقتصادي الدكتور صفوان قصي:

    "يسعى الاتحاد الأوروبي وعلى رأسه ألمانيا إضافة إلى بريطانيا إلى إعادة إعمار المناطق المدمرة، حيث العديد من العراقيين هاجروا بسبب غزو الإرهاب لمناطقهم، وعملية إعادتهم إلى مدنهم تحتاج إلى تأهيل البنى التحتية."

    وتابع قصي بالقول، "إن انفتاح الدول الأوروبية على العراق يعني أن هناك قبولا لعملية الإصلاح الاقتصادي في العراق، الذي يساهم في عملية ربط القارة الأوروبية بالقارة الآسيوية من خلال العراق، الأمر الذي يشجع على الاستثمار فيه."

    وأضاف قصي قائلاً، "الدول الأوروبية تسعى لاقتلاع الإرهاب من جذوره، عبر الاستثمار في التعليم، كونه يعد العدو الحقيقي للتطرف، وعملية الانفتاح على الثقافة الأوروبية تعني أن هناك قابلية على استيعاب الآخر."

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook