11:26 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر

    هل تنجح حكومة الكاظمي في إنقاذ العراق من الانهيار الاقتصادي؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في مؤتمر صحافي عقده أمس الاثنين، "حصلنا خلال زيارتنا إلى أنقرة على تمويل ومنحة تركية أقرت في مؤتمر الكويت"، مبينا أن "الأتراك مستعدون الآن لدعم الحكومة بـ5 مليار دولار".

    أتي ذلك في الوقت الذي يصارع فيه العراق أزمة اقتصادية ومالية حادة بسبب أسعار النفط المنخفضة، حيث من المتوقع أن يبلغ عجز الميزانية في البلاد 43 مليار دولار.

    فهل فتح العراق أبوابه لجميع دول الجوار لمساعدته في الخروج من الأزمة؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" الخبير الاقتصادي علاء الفهد:

    "هناك اتفاق على دخول استثمارات تركية للعراق بقيمة خمسة مليارات دولار، وتتضمن تنفيذ مشاريع بالآجل، فتركيا تحاول الاستثمار في العراق من جهة، وتوسيع التبادل التجاري بينها وبين العراق من جهة أخرى".

    وتابع الفهد بالقول: "الجميع يبحث عن الاستثمارات في العراق، على اعتبار وجود بيئة محتاجة إلى إقامة مشاريع، خصوصاً في مجالي البنى التحتية والإعمار، كما أن هناك طريق الحرير والقناة الجافة، التي تمر عبر الموانئ التركية".

    وأضاف الفهد قائلاً، "تحاول الحكومة العراقية الخروج من أزمتها الاقتصادية بالدخول في اتفاقيات مع دول الجوار، فهناك اتفاقية مع المملكة السعودية ومع مصر والأردن، وهي بذلك تحاول إنقاذ البلد من الانهيار الاقتصادي".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook