04:52 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر

    هل يغير الرئيس الأمريكي بايدن استراتيجية إيران

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بعث الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم السبت، برسالة إلى رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، والرئيس المؤقت لمجلس الشيوخ باتريك ليهي، برر فيها قراره قصف فصائل موالية لإيران في شرق سوريا.

    وجاءت الرسالة ردا على انتقادات ديمقراطيين في الكونغرس بغرفتيه، لقرار بايدن استخدام القوة العسكرية بعد خمسة أسابيع فقط من تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة، وفقا لوكالة "بلومبرغ" الأمريكية.

    فهل سيحصل بايدن على دعم الكونغرس في سياسته تجاه الفصائل الموالية لإيران؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" أستاذ الفكر السياسي الدكتور عصام الفيلي:

    "أراد بايدن منذ البدء أن يحسم الأمر بحي لتكون ضربة بضربة كي لا تتفاقم الأزمة، ويبدو أن هناك تناغم بين الإدارة الأمريكية والكونغرس، كما يحاول بايدن أن يكسب تعاطف اللوبي اليهودي، وبنفس الوقت أرسل رسالة لإيران بأن الولايات المتحدة ستواجههم في كل مكان".

    وتابع الفيلي بالقول، "بايدن يسير بخطين، الأول الضربات العسكرية، يرافقه خط الدبلوماسية الأمريكية المشروطة بالمشروع الأمريكي، والتي لا هي متماهية ولا هي متشددة، ولكن محورها يقوم على شرط أن يكون هناك تغير في الاستراتيجية الإيرانية".

    وأضاف الفيلي قائلاً، "يريد بايدن أن يثبت للجميع أن سياسته غير تقليدية وستعيد لأمريكا تواجدها، كما أنه ذهب إلى الخيار الأقل ضررا في ضرب الفصائل المسلحة، فهو لم يذهب للمواجهة المسلحة معها، فإيران والولايات المتحدة لا يرغبان في التصعيد والوصول إلى نقطة اللاعودة."

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتدقيم: ضياء حسون

    الكلمات الدلالية:
    إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook