11:18 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر

    هل يحقق التفاهم السعودي الإيراني استقرارا في أوضاع الشرق الأوسط؟

    أين الحقيقة؟
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس العراقي، برهم صالح، يوم أمس السبت، أن الحوار الإيراني السعودي حقق تقدما جيدا، إلا أنه أشار إلى وجود بعض التحديات، داعيا العراق وإيران وتركيا وسوريا للتوصل إلى حل جذري لمشكلة المياه والحصص المائية بينهم.

    إلى أين وصلت المفاوضات بين البلدين؟

    عن هذا الموضوع يقول ضيف برنامج "أين الحقيقة" على أثير راديو "سبوتنيك" المستشار في مركز القرار السياسي للدراسات هادي جلو مرعي:

    "في حال ما إذا نجحت المفاوضات بين السعودية وإيران فإنها ستنعكس بشكل إيجابي على العراق، وذلك وفقا لطبيعة الصراع السائد بين الجانبين منذ غزو العراق في العام 2003، فأي تحرك سعودي في العراق ينظر إليه بريبة من قبل إيران وحلفائها العراقيين، وكذا الحال في نظرة المملكة إزاء أي تصرف إيراني في العراق".

    وتابع مرعي بالقول، "طول الفترة الزمنية للمفاوضات يعطيها أهمية أكبر، وذلك لوجود ملفات مهمة وصعبة يجري مناقشتها، فهي مفاوضات تعالج كل القضايا، سواء في سوريا أو اليمن أو العراق، كذلك الملف النووي الإيراني وطبيعة العلاقات بين دول الخليج وإيران ودور إيران في المنطقة وملف التطبيع مع إسرائيل وغيرها الكثير من الملفات".

    وأضاف مرعي قائلاً، "لا تريد إيران فتح جبهات متعددة عليها، فهي لا تريد أن تُستنزف، حيث أفغانستان تشكل تهديدا عليها، في ظل وجود نية أمريكية باستخدام أفغانستان كورقة ضغط على إيران وروسيا والصين، أي استخدام أفغانستان كمحطة فوضى في المنطقة، والكل بدأ يدرك أن استمرار العراق كساحة صراع لم يعد يخدم أحدًا".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق

    إعداد وتقديم: ضياء حسون

    انظر أيضا:

    وزير الطاقة السعودي: الاستغناء عن النفط والغاز احتمال بعيد وغير واقعي
    السعودية تلزم الجهات الحكومية ومنشآت القطاعين الخاص وغير الربحي باشتراط التحصين ضد كورونا 
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook