12:55 20 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    بلا قيود

    روسيا والصين من تعاون اقتصادي إلى تحالف استراتيجي

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    نزار بوش, عماد الطفيلي
    0 10

    مواضيع الحلقة: انطلاق فعاليات منتدى بطرسبورغ الاقتصادي بنسخته الـ23، قمة روسية-صينية في موسكو تؤكد تطابق مواقف البلدين بشأن سوريا وإيران وتطوير الشراكة الاستراتيجية، سيناتور أمريكي: الحرب في سوريا ستنتهي فور انسحاب قواتنا، الجيش المصري يقضي على 14 مسلحا من منفذي هجوم العريش.

    انطلاق فعاليات منتدى بطرسبورغ الاقتصادي بنسخته الـ23

    انطلقت في روسيا اليوم فعاليات منتدى بطرسبورغ الاقتصادي الدولي تحت عنوان "تطوير أجندة التنمية المستدامة"، بمشاركة ممثلين عن 140 دولة، وحضور عربي فعال.

    ويشارك في المنتدى الذي سيستمر حتى السبت المقبل، مدراء كبريات الشركات الروسية والأجنبية، إضافة إلى سياسيين ورؤساء حكومات ووزراء.

    ويطلق على منتدى بطرسبورغ الاقتصادي "منتدى دافوس الروسي"، نظرا لحجمه ومستوى المشاركين فيه، فيما من المتوقع أن يجذب أكثر من 12 ألف مشارك.

    ويمثل المنتدى منصة لجذب الاستثمارات الأجنبية إلى الاقتصاد الروسي، حيث ستشمل أعماله أكثر من 90 فعالية، كما سيعقد على هامشه منتدى للأعمال الحرة الصغرى والمتوسطة.

    وفي تقرير لمراسلتنا إلى المنتدى الاقتصادي في سان بطرسبورغ نغم كباس، أشارت إلى أن:

    المنتدى صخم جدا، وابتدأ فعالياته بمشاركة من 140 بلدا في العالم، وهناك مشاركة عربية واسعة جدا، سواء من الوفود القطرية والسعودية والسورية واللبنانية والليبية وغيرهم، وقد وقع الوفد القطري اليوم عقودا مع الشركات الروسية في مجال التنمية المستدامة، وسيوقع غدا اتفاقيات مع شركة الطيران الروسية. ويعود سبب الحضور العربي الكثيف إلى هذا المنتدى، كما أعلن البعض منهم: بأن روسيا أصبحت تشكل نافذة على العالم، بالإضافة إلى أن روسيا قدمت تسهيلات كبيرة للمستثمرين الأجانب من أجل جذبهم للإستثمار في البلاد.

    قمة روسية-صينية في موسكو تؤكد  تطابق مواقف البلدين  بشأن سوريا وإيران وتطوير الشراكة الاستراتيجية

    تستمر العلاقات الروسية الصينية في التطور لتشمل كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاستراتيجية، وخاصة أمام الحرب الأمريكية التجارية ضد الصين وحرب العقوبات الاقتصادية ضد روسيا.

     روسيا دولة عظمى لا يمكن أن تخضع لأي إملاءات أمريكية مهما كانت العقوبات، وكذلك الصين وهي الدولة العظمى والأقوى في العالم من حيث التصنيع، كما أن الدولتين جارتان ولهما تاريخ كبير وعريق في التعاون والعلاقات الجيدة في كل المجالات.

    فخلال القمة التي جمعت الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ، اتفق الرئيسان على تطوير الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وأكدا تطابق مواقفهما من قضايا السيطرة على الأسلحة وسوريا وإيران وفنزويلا وكوريا.

    وأشار بوتين إلى أن الطرفين الروسي والصيني وقعا، نتيجة قمة، حزمة واسعة من الاتفاقات، على رأسها الإعلان المشترك عن تطوير علاقات الشراكة الكاملة والتعاون الاستراتيجي، مشددا على أنهما يدخلان "مرحلة جديدة"، وأوضح أن هذه الوثيقة تحدد مهمات جديدة ومعالم طويلة الأمد.

    وذكر بوتين أن هذه القمة أكدت أن مواقف البلدين متطابقة أو قريبة جدا حول معظم القضايا الدولية الملحة.

    وحول أهمية تطور العلاقات الاستراتيجية بين روسيا والصين يقول المحلل السياسي تيمور دويدار: "إن الصين وروسيا يبحثان خطة مهمة للغاية، وهي التبادل بالعملات المحلية وخلق منظومة جديدة".

    وتابع دويدار: سوف تحاول الولايات المتحدة الهيمنة ضد القطب الجديد بين الروسي الصيني، وكل ما يهم روسيا والصين هو الاستقرار الأمني في العالم لتنشيط الصناعة وقطاع المحروقات".

    سيناتور أمريكي: الحرب في سوريا ستنتهي فور انسحاب قواتنا

    اعتبر السيناتور الأمريكي عن ولاية فرجينيا ريتشارد بلاك، أن الحرب في سوريا ستنتهي بسرعة كبيرة إذا سحبت الولايات المتحدة قواتها من هناك.

    وقال بلاك لوكالة "سبوتنيك" الروسية: "إذا غادرنا، أعتقد أن الحرب ستنتهي بسرعة كبيرة، وسيتم إعادة توحيد سوريا واستقرارها، وسيكون بمقدور الناس هناك الانتعاش حقا".

    وأضاف أنه كان من الممكن أن تنتهي الحرب في سوريا باكرا لو لم تتدخل الولايات المتحدة وحلفاؤها فيها، ولم يبنوا قواعد لهم في شمال شرقي سوريا وفي التنف جنوبيها.

    وحول تصريحات السناتور الأمريكي يقول الدكتور علي الأحمد عضو الأكاديمية الروسية للأزمات الجيوسياسية: "هذه التصريحات غالبا ما تعود إلى الظرف الداخلي ضمن الولايات المتحدة وللتأثير على الانتخابات القادمة".

    الجيش المصري يقضي على 14 مسلحا من منفذي هجوم العريش

    أعلنت وزارة الداخلية المصرية تصفية 14 إرهابيا في مدينة العريش شمال شرقي سيناء، ضالعين في هجوم دام استهدف حاجزا أمنيا بالمدينة.

    وقالت الوزارة، في بيان صدر عنها بهذا الصدد: "في إطار ملاحقة عناصر إرهابية متورطة في مهاجمة الكمين الأمني فجر 5 يونيو 2019، أسفر تتبع مسار هروب العناصر المنفذة للحادث عن تحديد مجموعة من العناصر الإرهابية داخل أحد المنازل المهجورة بقطعة أرض فضاء في حي المساعيد دائرة قسم شرطة ثالث العريش".

    وأضافت الوزارة: "بمداهمة تلك البؤرة بادرت العناصر الإرهابية إلى إطلاق النيران بكثافة على قوات الشرطة وتم التعامل معها مما أسفر عن مصرع 14 مسلحا والعثور بحوزتهم على 14 بندقية آلية و3 عبوات متفجرة وحزامين ناسفين".

    يقول الخبير الأمني ومساعد وزير الداخلية المصرية السابق اللواء مجدي بسيوني، في حديث لإذاعتنا:

    "إن العملية الأخيرة  في سيناء هي عملية انتقامية أكثر منها إرهابية، بمعنى أنها جاءت ردا على اعتقال قيادي في منتهى الخطورة وهو هشام  العشماوي، ولذلك كانت ردة الفعل في ليلة عيد الفطر،لأن اعمال الثأر في الصعيد غالبا ما تتم في الأعياد من أجل إفساد أجواء فرحة العيد في البلاد، وليس لدى المسلحين  قوة كبيرة في سيناء، وهم ضعفاء جدا، وإلا لكانوا أعلنوا عن سيطرتهم على منطقة معينة كما حصل في الدول المجاورة".

    إعداد وتقديم: نزار بوش وعماد الطفيلي

    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا, الصين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik