23:34 GMT16 فبراير/ شباط 2020
مباشر

    مشاريع روسية ضخمة لبناء الاقتصاد السوري

    بلا قيود
    انسخ الرابط
    ,
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مواضيع الحلقة: مناورات عسكرية روسية سورية مشتركة، وموسكو تستثمر نصف مليار دولار لتحديث ميناء طرطوس، والولايات المتحدة تحارب روسيا عبر استخدام أوكرانيا.

    بعد محادثات بين يوري بوريسوف، نائب رئيس الوزراء الروسي والرئيس السوري بشار الأسد، أعلنت موسكو تخصيص 500 مليون دولار لاستثمارها في تحديث ميناء طرطوس السوري على مدى أربع سنوات، وتوفير 3700 فرصة عمل، وتأسيس سكة حديد جديدة عبر سوريا والعراق لإنشاء ممر إلى البحر الأبيض المتوسط، تربطه مع الخليج عن طريق العراق، مما سيزيد من قدرة الشحن والحركة التجارية في الميناء

    السوري، كما وافق مجلس الشعب السوري، على عقود ثلاثة مشاريع للتنقيب عن النفط، موقعة بين وزارة النفط والثروة المعدنية وشركتي "ميركوري" و"فيلادا" الروسيتين.

    وخلال مداخلة هاتفية مع "بلا قيود"، قال عضو مجلس الشعب السوري مهند الحاج علي:

    "لميناء طرطوس أهمية كبيرة جدا تتجلى بالمشروع الذي تعده روسيا بالتعاون مع الصين لجعل الميناء نقطة نهاية مشروع "الحزام والطريق" باتجاه أوروبا."

    الولايات المتحدة تقاتل روسيا عبر استخدام أوكرانيا

    تعهدت وزارة الخارجية الأمريكية بأن واشنطن لن تتردد  في مساعدة أوكرانيا على "مواجهة العدوان الروسي المستمر"، حسب تعبيرها، وذلك بعد لقاء جمع نائب وزير الخارجية الأمريكي، ديفيد هيل، مع ديمتري كوليبا، نائب رئيس الوزراء الأوكراني.

    عضو مجلس الدوما الروسي دميتري جورافليوف، وفي حديثه لـ"سبوتنيك" قال:

    "إن الولايات المتحدة لا تدعم أوكرانيا ضد روسيا، بل تقاتل ضد روسيا، وأوكرانيا في هذه الحالة مجرد وسيلة... يتعين على أوكرانيا دفع الثمن وقد تضطر إلى دفعه بشكل مباشر أو ستلاقي عواقب وخيمة... ومن الصعب معرفة ما يعنيه الأمريكيون، ولكن أقل ما يمكن قوله إنه ستكون هناك عقوبات اقتصادية، وسيكون هناك ما يسمى بالمساعدة العسكرية، عندها سيضطر الأوكرانيون إلى شراء أسلحة أمريكية مقابل الحصول على قروض أمريكية، كل ذلك يمكن أن يحصل، لكن ما لا يمكن افتراضه هو تطوير الاقتصاد الأوكراني".

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي ونغم كباس

    الكلمات الدلالية:
    روسيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook